• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«كويت السلام – إمارات الوفاء».. حلم واحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 يناير 2015

محمد وردي

محمد وردي (دبي)

قام معالي عبد الرحمن العويس وزير الصحة رئيس هيئة «دبي للثقافة»، أمس، بجولة في مهرجان «كويت السلام – إمارات الوفاء» الثقافي، يرافقه ذياب فرحان الرشيدي القنصل العام الكويتي في الإمارات، وسعيد النابودة نائب رئيس الهيئة، والدكتور صلاح القاسم المستشار الثقافي في الهيئة، ولفيف كبير من المثقفين والفنانين الإماراتيين والكويتين.

واطلع معاليه على جناح الطوابع البريدية والعملات النقدية، الذي يضم ما يزيد على سبعمائة طابع إماراتي وخمسمائة طابع كويتي، استخدمت جميعها في الدولتين منذ نهاية الخمسينيات الماضية. كما ضم قسم العملات النقدية نحو مئة وخمسين قطعة ورقية ومعدنية من فئتي الدرهم والدينار.

كذلك زار معالي الوزير العويس معرض الصور الضوئية، التي تجمع قادة الدولتين، ومن أهمها صورتان للمغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ صباح السالم الصباح، والمعرض التشكيلي، الذي ضم ثلاثاً وأربعين لوحة لفنانين إماراتيين، وكويتيين، تتمحور معظمها على الموروث الثقافي في الدولتين.

ورداً على سؤال لـ «الاتحاد» بشأن دور الثقافة في تعزيز علاقات الأخوة بين أبناء الهُوية الثقافية الواحدة، أجاب معاليه قائلاً: «إن الثقافة هي الحياة بعينها، ولا قيمة للحضور الإنساني من دون ثقافة، كونها تعبيراً صادقاً عن تطلعات البشر وتختزل آمالهم وأحلامهم وأفراحهم وأتراحهم»، وأضاف: «باختصار هي الهُوية الحقيقية للإنسان؛ ولأن الثقافة تمثل القوى الناعمة في العلاقات الإنسانية، فهي من دون شك تقوم بدورها في مجال تعزيز مفاهيم التسامح والتواصل الإنساني على كل المستويات بأبعاد راقية وشفافة، فكيف الحال مع أبناء الثقافة الواحدة؟»، مؤكداً أنها الوسيلة الأجمل والأداة الأكمل لتعزيز أواصر القربى وتمتين علاقات الأخوة، كما هي حال الخليج الذي تجمعه وحدة عضوية - بالمعنى الثقافي – منذ أن وُجِدَ الإنسان الخليجي على هذه الأرض.

وزاد: «ما نقوم به اليوم من خلال هذا المهرجان أو هذا الوجود الثقافي الجميل، يمثل رسالة لا لبس فيها، مفادها أن الخليج واحد لا يتجزأ، ولن يتجزأ في المستقبل بفضل حرص وحكمة قياداتنا الرشيدة وشعبنا العظيم».

يشار إلى أن فعاليات اليوم الثاني ضمت عروضاً فلكلورية شعبية وتراثية وغنائية، ومسابقات شعرية للأطفال في حب الإمارات والكويت، إلى جانب عرض شريط تسجيلي يوثق العلاقات بين البلدين، ومن ثم تقديم الأوبريت الغنائي، الذي حمل اسم المهرجان «كويت السلام – إمارات الوفاء» من تأليف الشاعر علي الخوار، وتلحين وأداء الفنانين فايز السعيد وإبراهيم دشتي.

واختتم المهرجان بتكريم الفنانين الإماراتيين، والكويتيين المشاركين، إلى جانب تكريم المؤسسات الراعية والمنظمة للمهرجان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا