• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تم تصويره على الطريقة الهوليوودية

«ألف ليلة وليلة».. حكايات أسطورية مصورة بطريقة عالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يوليو 2015

تامر عبدالحميد

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

رؤية إخراجية مختلفة وأسلوب درامي جديد وقيمة إنتاجية عالية وضخامة وإبهار في التصوير، هذا ما جعل مسلسل «ألف ليلة وليلة 2015»، يحظى بمتابعة جيدة في شهر رمضان من قبل المشاهدين، حيث سرد العمل قصة «شهريار» و«شهرزاد» بشكل عصري مشوق، أعادت الحكايات التاريخية في قالب من الرعب والفانتازيا، وقدمت إلى المشاهد بأحدث التقنيات البصرية والتصويرية، حتى صنف من الأعمال العالمية التي تنافس هوليوود، خصوصاً بعد أن جاءته ردود أفعال إيجابية من المشاهدين وصناع الدراما.

مزيج من الأسطورة والخيال قدمه أبطال القصة الدرامية المشهورة التي شارك فيها كل من شريف منير بدور «شهريار» ونيكول سابا بدور «شهرزاد» وأمير كرارة بدور «القبطان نجم الدين» وعائشة بن أحمد وآسر ياسين وعزت أبو عوف ومؤمن نور وقيس الشيخ نجيب وعماد رشاد وياسر علي ماهر ونورهان وإيهاب فهمي وعنبر وهنا الزاهد وسناء الشافعي، وأبدع في إخراجه رؤوف عبدالعزيز، إذ يعيد المسلسل إحياء قصص الغدر والنبل من خلال الملك «شهريار» وزوجته الأميرة «شهرزاد»، وتستمر حبك المؤامرات من داخل القصر وخارجه للتخلص من ظلم «شهريار»، لتنجح «شهرزاد» في إثبات حضورها وتعزيز موقعها كملكة في عيون بعض الأمراء.

HD و3D

وصل إنتاج المسلسل إلى 10 ملايين دولار، وحرص فريق عمل «ألف ليلة وليلة» أن يظهر بأبهى صورة على الشاشة، حيث أنتج المسلسل بقيمة إنتاجية ضخمة، سواء من ناحية الملابس أو الديكورات أو أماكن التصوير أو الاستوديوهات أو الخدع البصرية مع تقنية HD و3D، التي جعلت المتفرج يشاهد بعض المشاهد الخرافية والشخصيات الأسطورية، وكأنها حقيقة عن طريق «الجرافيك» والوسائل التقنية الأخرى الحديثة.

خبراء السينما ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا