• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

استلهم الخط كأهم عناصر التراث

الجبالي:الفنون الإسلامية عظيمة الثراء والعطاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يوليو 2015

مجدي عثمان (القاهرة)

يعد الخط العربي أحد الملامح الأساسية في التجربة الإبداعية للفنان التشكيلي حسين الجبالي، وقد وضح ذلك في أعماله عقب تخرجه في كلية الفنون الجميلة مضافاً إلى جانب التكعيب الهندسي، وخاصة الخط الكوفي، حيث كان يريد أن يأتي العمل الفني في تلخيص شديد لا يخرج عن خطين.

وكان لمسجد «الإمبابي» تأثيره الخاص على الجبالي، حيث احتفال حي إمبابة بمولد سيدي الإمبابي، الذي يقام على مدار أسبوع كل عام. وقد اعتاد الجبالي وأخوه الأكبر في ذلك الوقت رسم وجوه الزائرين من أبناء الريف أو القرى ويعرضانها في مقابل أجر بسيط، ثم بدأ مرحلة جديدة كطالب في كلية الفنون الجميلة ينتقل مع زملائه برفقة أستاذهم، إلى الأماكن الأثرية والمناظر الطبيعية يتطلع إلى أبواب الجوامع الكبيرة المشغولة بالزخارف الإسلامية من أجل استلهام واجتذاب مفردات الجمال بها لتكون مادة دافعة على الإبداع الفني.

الفنان الحق

وأكد أن الفنان لابد أن يستوعب الماضي، فالحاضر ملك له، أما المستقبل فهو من عند الله وبيده، وأن الفنان الحق يرسم صورة مضبوطة عن مستقبله، ولابد أن تكون له جذور عميقة في حياته، ويعتبر هذه الجذور متمثلة في البيئة الشعبية التي تربى فيها، حيث كانت طفولته بين الأحياء الشعبية والموالد وبين الخط الذي يكتب على ملابس وأعلام مشايخ الطرق الصوفية والحوائط الإسلامية ومآذن المساجد في مصر الفاطمية‏.‏

وقال الجبالي: الخط أحد العناصر الرئيسية في التراث الإسلامي، وبحكم كوني دارساً للخط العربي، أعرف خبايا وأبعاد الخط جيداً، إضافة إلى أنه يعطيني أبعاداً وقيماً جمالية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا