• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مجموعة أناكال تشاندا لرمضان وعيد الفطر

طراز شرقي يعزف على وتر اللون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يوليو 2015

أزهار البياتي

أزهار البياتي (الشارقة)

بالتزامن مع حلول شهر رمضان المبارك وموسم عيد الفطر، قدمت مصممة الأزياء الهندية الأصل أناكال تشاندا تشكيلتها الجديدة من الأزياء العربية، عاكسة نماذج ملونة وزاهية من طرازها الشرقي، ومعبّرة عن شغفها الكبير بالألوان والزخارف والطبّعات التي تضج صخبا وحياة.

واختارت تشاندا أن تهدي المرأة العربية باقة منعشة من القطع، مواصلة خطها المفضل في مجال التصميم، حيث تتناول الموضة النسائية وفق نهجها ونمطها الخاص، مقدمة أثوابا وجلابيات شرقية الملامح، تتمتع بخطوط انسيابية وقصّات فضفاضة ومريحة، تسمح لمن ترتديها بالتحرك بكل حرية.

وفي هذه التشكيلة اعتمدت تشاندا استراتيجية اللعب على وتر الألوان، لتجمع في مظهر كل نموذج منها سمات حيوية من الجاذبية، مزينة مساحات القماش فيها برسومات وزخارف زاخرة بالبهجة، مطبوعة بشطحات لونية صاخبة، تنسجم مع طبيعة المرأة المتغيرة، وتوافق عشقها الدائم للتحرر، محتفية بمواسم الفرح والأعياد، حاملة لمن تتزّين بها طاقات شبابية وترفا وثراء، لتلف القوام منسابة بنعومة الحرير ورقة الشيفونات، ومؤطرة تصاميمها الزاهية بمطرزات يدوية من الخرز والستراس.

إلى ذلك، تقول «أصمم نوعية من الملابس لامرأة معاصرة واثقة من ذاتها، تعرف ماذا تريد من الحياة، وتتمتع بالاستقلالية والريادة، وشغوفة بعناصر الفرح، فتسعى لتميّز مظهرها في كل المناسبات والأوقات».

وقدمت المصممة أفكارا مختلفة لموديلات مريحة من الأزياء، من تلك التي تستعيد كلاسيكيات الماضي بصورة الحاضر، تقول «تأسرني الثقافة العربية والأسلوب الخليجي المميز في شكل الملابس والتطريز، ومع مخزوني الشخصي من فنون الحضارة الهندوستانية، حاولت المزج ما بين هذه الأفكار في موضة عصرية، أضفت إليه مزيدا من نفحات البوهيمية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا