• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

انطلاق مسابقة «الابتكار من أجل التأثير» أكتوبر المقبل بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يوليو 2015

دبي (الاتحاد) تنظم كل من «سلطة واحة دبي للسيليكون»، ومركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي بالتعاون مع

تنظم كل من «سلطة واحة دبي للسيليكون»، ومركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي بالتعاون مع شركة «تومسون رويترز»، النسخة الأولى من مسابقة «الابتكار من أجل التأثير»، وذلك على هامش انعقاد فعاليات النسخة الثانية من القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي 2015، التي تُقام يومي 5 و6 أكتوبر المقبل في مدينة جميرا بدبي. ويأتي إطلاق هذه المبادرة في إطار التزام سلطة واحة دبي للسيليكون ومركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي بلعب دور فاعل في دعم الاقتصادات الناشئة، من خلال توفير بيئة داعمة لنمو وتطور شركات التكنولوجيا الناشئة في دولة الإمارات وعموم المنطقة، وتوفير حاضنة لهذه الشركات لتمكينها من تحقيق الاستفادة القصوى من إمكاناتها الكامنة. وجرى تصميم مسابقة «الابتكار من أجل التأثير»، التي تحظى بدعم مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، لتكون بمثابة منصة عالمية لرواد الأعمال المشاركين، بحيث تتيح لهم استعراض أعمالهم ومبادراتهم وخدماتهم المبتكرة أمام لجنة من الخبراء، وجمهور مكون من رواد أعمال بارزين وتجار زائرين وقادة فكر وغيرهم. وتسعى هذه المسابقة، التي تدار بالتعاون مع الجمعية الأميركية للمستهلكين المسلمين، إلى دعم الشركات الناشئة والقائمة، العاملة في قطاع الاقتصاد الرقمي الإسلامي، والعمل كحاضنة أعمال للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في مختلف أنحاء العالم. وسيتم تقييم طلبات المتقدمين على أساس عدة معايير، بما في ذلك: الابتكار، والأثر الاقتصادي والاجتماعي، إلى جانب قابلية تطبيق الفكرة وتكرارها في أسواق ومناطق أخرى. وتعليقاً على هذه المسابقة، أكد الدكتور محمد الزرعوني نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون، التزام الواحة بدعم الشركات الناشئة ورواد الأعمال العاملين في قطاع الاقتصاد الرقمي الإسلامي وصناعة المحتوى العربي. وقال: «تم تطوير النسخة الأولى من مسابقة (الابتكار من أجل التأثير) لتمكين الشركات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية والعاملة في مجال الاقتصاد الرقمي الإسلامي وصناعة المحتوى العربي بما يتماشى مع رؤية القيادة الحكيمة لتحويل دبي إلى عاصمة للاقتصاد الإسلامي». وأضاف أن المسابقة تمثل منصة للشركات الناشئة والقائمة للحصول على الدعم والنصيحة من رواد الأعمال الخبراء بما يُمكّنها من تطوير نماذج أعمالها ومنتجاتها، وبالتالي لعب دور بارز في دعم نمو وتطور القطاع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ومن جانبه، قال عبدالله محمد العور المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي: «توفر المسابقة منصة فريدة لتشجيع رواد الأعمال على الابتكار في مجالات الاقتصاد الرقمي والتكنولوجيا». بدوره، قال نديم نجار مدير عام «تومسون رويترز» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «نفخر في تومسون رويترز بتاريخنا الحافل بالنجاح في مجال الجمع بين المواهب المتميزة والحلول التكنولوجية المبتكرة بهدف مساعدة الشركات على الازدهار وتحسين حياة المجتمعات التي تعمل فيها. وقد ازداد دور الشركات والحلول الرقمية في تحفيز النمو في الاقتصادات النامية، حيث تستأثر بلدان ذات أغلبية مسلمة، مثل إندونيسيا وباكستان ومصر وبنغلاديش والمملكة العربية السعودية وإيران وتركيا، بعدد كبير من المستخدمين والمستهلكين للتقنيات الحديثة. وتحظى حلول التكنولوجيا الرقمية بأولوية كبيرة بالنسبة لمعظم سكان هذه الدول، ومن المحتمل أن يزداد الاعتماد عليها بشكل أكبر في السنوات القليلة المقبلة.» ومن المتوقع أن يلتقي خلال القمة أكثر من ألفَي مشارك من صنّاع القرار وقادة الفكر والأعمال من مختلف أنحاء العالم بهدف تسليط الضوء على العالم الإسلامي، وذلك عبر مناقشة ووضع حلول لأبرز القضايا التي تواجه الاقتصاد الإسلامي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا