• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

وفد الدولة يختتم مشاركته في «قمة ومعرض الويب العالمية» في البرتغال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 نوفمبر 2017

لشبونة (وام)

اختتمت وزارة الاقتصاد ومجلس الإمارات للشركات الصغيرة والمتوسطة، مشاركتهما في« قمة ومعرض الويب للتكنولوجيا العالمي» في البرتغال، والتي استمرت ثلاثة أيام في مركز المعارض في العاصمة لشبونة.

ضم وفد الدولة الذي ترأسه عبدالله آل صالح، وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية، عدداً من المخترعين والمستثمرين ورجال الأعمال والمسؤولين.

تأتي المشاركة ضمن جهود وزارة الاقتصاد الرامية إلى دعم قطاع المخترعين والشركات الصغيرة والمتوسطة في الدولة، وتوسيع آفاق أعماله لبناء شراكات جديدة من خلال الوجود في هذا المعرض الذي يعتبر من أكبر معارض التكنولوجيا في العالم.

واستعرض نحو 45 مخترعاً ومستثمراً إماراتياً، خلال الحدث، أبرز مشروعاتهم وابتكاراتهم، والتي حصلوا على براءات اختراع عليها من وزارة الاقتصاد.

وشارك المخترعون، زوار القمة في الاطلاع على الأفكار الإبداعية، وتعرفهم إلى آخر الاختراعات والمشاريع العالمية من خلال منصات تم تنظيمها في هذا الشأن. ‏‎وشملت الاختراعات التي ضمها المعرض مختلف القطاعات، أبرزها مجالات الطاقة والنقل والأمن والتعليم الذكي والطب والصناعة والميكانيكية.

وأكد سيف طحنون آل علي، عضو مجلس شباب الإمارات، أحد المخترعين المشاركين في الوفد، أن المشاركة أتاحت لهم فرصة التقاء المخترعين والمستثمرين، حيث يعد الحدث منصة لدعم رواد الأعمال والمبتكرين، وتحفيز وتعزيز الإبداع والابتكار وبناء اقتصاد معرفي مستدام، بجانب إتاحة الفرصة للمخترعين لاستعراض مشروعاتهم على المستوى العالمي.

‏‎ وثمنت ميرة المزروعي، أصغر مشاركة في الوفد، 15 عاماً، جهود وزارة الاقتصاد في العمل على تنظيم المشاركة في مثل هذه المعارض، والتي تتيح الفرصة للتواصل بين المبتكرين من مختلف دول العالم لتبادل الأفكار في هذا المجال.

من ناحيتها، قالت الدكتورة وفاء البلوشي، إحدى المخترعات المشاركات في الوفد، إن المشاركة أتاحت لها فرصة تبادل المعلومات في المجال الطبي، وكيفية تطوير اخترعها الذي حاز إعجاب العديد من الزوار.وأكد المهندس عبدالله السويدي الحاصل على براءة اختراع لنظام مراقبة المواقف الذكي من الولايات المتحدة، إن المشاركة في الحدث أتاحت له فرصة مناقشة سبل تعزيز الأمن والسلامة لاختراعه مع العديد من المشاركين في الحدث، متمنياً تطبيق اختراعه على أرض الواقع، وذلك استعداداً لـ «إكسبو 2020 دبي»، مؤكداً أهمية المشاركة في قمة ومعرض الويب للتكنولوجيا العالمي لكونها فرصة للبحث عن أفضل المستثمرين، وللاطلاع على أهم الخبرات في مختلف دول العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا