• الأربعاء 05 جمادى الآخرة 1439هـ - 21 فبراير 2018م

انتقدت تخلي الأم عن دورها تجاه أبنائها

«تحريات دبي»: سوء المعاملة وراء جرائم الخادمات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 يوليو 2013

دبي (الاتحاد)- أرجع المقدم أحمد حميد المري مدير إدارة التدريب بتحريات دبي غالبية الجرائم التي يرتكبها الخدم إلى سوء المعاملة، وتشغيل العمالة المخالفة، لافتاً إلى أن المبادرة التي كانت القيادة العامة لشرطة دبي أطلقتها في وقت سابق لتكريم الخادمات المثاليات جاءت لترسيخ وتوطيد العلاقة الجيدة بين الخادمة والأسرة، منوهاً إلى خادمات أكملن أكثر من 15 عاماً في الخدمة.

وأشار إلى انخفاض جرائم الخدم خلال العام الماضي، مقارنة بالعام 2011 معتبراً، منوهاً إلى أن حملة جرائم الخدم التي أطلقتها الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجناية في شرطة دبي حققت هدفها عبر الاتصالات التي تردها من بعض أفراد الجمهور الذين أكدوا استفادتهم من النصائح والإرشادات التي تقدمها الشرطة.

واستعرض المري اتصالاً ورد للحملة من مواطنة، أكدت فيه أنها حالت دون وقوع جريمة في بيتها، حينما لاحظت تبادل نظرات وابتسامات بين خادمتها الآسيوية وبين نجلها البالغ من عمره 16 عاماً، والذي كانت ضبطت في هاتفه مقاطع خليعة. وتابع: أن المواطنة خشيت من أن يتورط ابنها في علاقة آثمة، ففضلت تسفير الخادمة والاستعانة بأخرى أكبر سناً، حيث أكدت أن الإرشادات التوعوية التي أطلقتها شرطة دبي كانت المحرك الرئيسي والأساسي لها؛ ما جعلها تمنع وقوع جريمة في بيتها. وأكد المري أن الزيارات المفاجئة التي تقوم بها الأمهات إلى البيت من أنجح وسائل الكشف عما يحدث، لافتاً إلى أنه لا يمانع تركيب كاميرات لزيادة الاطمئنان.

في المقابل، انتقد المري ما سماه تخلي الأم عن الأبناء لتقوم الخادمة بدورها، الأمر الذي يعقد الأمور ويساهم في تربية خاطئة للأبناء، لافتاً إلى حادث يدل على إهمال الأم، حيث تعرض طفل للدهس من قبل إحدى السيارات عندما كان برفقة الخادمة، حيث لم تعلم الأم بالإصابة إلا بعد مرور أكثر من 4 ساعات، وبعدما تم نقل الطفل إلى المستشفى.

وطالب المقدم المري مكاتب الخدم التدقيق عند جلب الخادمات، مفضلاً أن تكون الخادمة متوسطة العمر وليست شابة، وألا تكون فائقة الجمال، منوهاً إلى أن بعض مكاتب الخدم تجلب عمالة غير مدربة على الرغم من المغالاة في أسعارها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا