• الأحد 02 جمادى الآخرة 1439هـ - 18 فبراير 2018م

افتتاح فعاليات المؤتمر الإقليمي الأول للمستحضرات الصيدلانية البيولوجية والبدائل الحيوية

«الصحة»: 67% نسبة الأدوية المثيلة بالدولة لجعل العلاج في متناول الجميع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 يناير 2013

سامي عبدالرؤوف (دبي) - كشفت وزارة الصحة بالدولة، أن الأدوية المثيلة المشابهة للأدوية المبتكرة، تمثل 67% من إجمالي الأدوية المستخدمة في السوق الدوائي في الدولة، بحسب الدكتور أمين حسين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الممارسات الطبية والتراخيص، نائب رئيس اللجنة العليا للتسجيل والتسعيرة الدوائية.

وأكد الأميري، في تصريح خاص لـ «الاتحاد» على هامش افتتاح فعاليات المؤتمر الإقليمي الأول للمستحضرات الصيدلانية البيولوجية والبدائل الحيوية، أن توفير الأدوية المثيلة يتيح الفرصة للمرضى لتلقي العلاج المناسب وبأسعار في المتناول. وأشار إلى أن دولة الإمارات تسمح بتسجيل ما يتراوح بين 8 و10 أصناف من الأدوية المثيلة، في حالة وجود أدوية وطنية من نفس النوع.

ويتم تسجيل ما يراوح بين 15 و20 صنفا دوائيا مثيلا، في حالة عدم وجود هذا النوع من الدواء ضمن منتجات الشركات الوطنية.

ولفت الأميري، إلى أن سياسات ترشيد الإنفاق الصحي تعتمد ضمن استراتيجياتها تعزيز وصف وصرف الأدوية الجنيسة «المثيلة» التي يكون سعرها اقل من سعر الدواء المبتكر بنسبة تتراوح بين 70 إلى 80%.

وحسب تقرير لرابطة البحوث والصناعات الدوائية الصادر عام 2010، فان الحصول على دواء مبتكر فعال وآمن توافق عليه المنظمات الدوائية العالمية يكون نتيجة لدراسة

وتقييم من 5000 إلى 10000 صيغة دوائية، وتصل تكلفة هذا الابتكار حاليا الى 1.2 مليار دولار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا