• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

حالات انتحار الجنود البريطانيين تفوق قتلى معارك أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 يوليو 2013

لندن (أ ف ب) - أفاد تحقيق نشرته الـ”بي بي سي” أمس بأن عدد الجنود أو الجنود السابقين البريطانيين الذين انتحروا العام الماضي يفوق عدد الجنود الذين قتلوا خلال معارك في أفغانستان عام 2012.

وأضافت هيئة الإذاعة البريطانية أن 29 مقاتلا سابقا و21 جنديا في الخدمة انتحروا العام الماضي، أي أكثر من 40 جنديا قضوا في الجبهة خلال الفترة نفسها في أفغانستان.

وأكدت وزارة الدفاع البريطانية أن سبعة جنود في الخدمة انتحروا عام 2012، لافتة إلى 14 حالة انتحار أخرى محتملة لم تتأكد بعد.. ولا تحصي السلطات البريطانية حالات الانتحار في صفوف قدامى العسكريين.

وأشارت الوزارة إلى أن حالات الانتحار داخل القوات المسلحة تبقى “نادرة إلى حد بعيد”، وأقل من نظيراتها لدى السكان المدنيين. وللحصول على هذه المعطيات، كتب مراسلو الـ”بي بي سي” إلى جميع ضباط المباحث في البلاد لتلقي أسماء الجنود والجنود السابقين الذين انتحروا العام الماضي. وعمدوا أيضاً إلى تحليل تقارير تستند إلى تحقيقات. وجمعت الـ”بي بي سي” كذلك شهادات من أُسر الجنود، وخصوصا والدة جندي انتحر في 31 ديسمبر 2011 في عامه التاسع والعشرين، بعدما أُصيب مرتين بالرصاص وانفجر به لغم في أفغانستان.