• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

800 أسيرة تركمانية لدى «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يوليو 2015

بغداد (الاتحاد)

أعلنت الجهة التركمانية العراقية أمس، أن 800 فتاة وامرأة تركمانية ما زلن أسيرات بيد تنظيم «داعش» منذ سيطرته على قضاء تلعفر العام الماضي وأنه يقوم بالمتاجرة بهن، مؤكدة أن حكومتي بغداد وأربيل والجهات الدولية أهملت قضية النساء المختطفات.

وقال المتحدث باسم الجبهة علي مهدي، إن «النساء والفتيات من أهالي قضاء تلعفر بمحافظة نينوى واللواتي أسرهن تنظيم داعش الإرهابي منذ أكثر من عام بعد اجتياحه للقضاء، مازلن أسيرات لديه ولم تستطع سوى 8 منهن الفرار نحو المناطق التي تسيطر عليها قوات البيشمركة الكردية».

وأشار إلى أن أكثر من 800 فتاة وامرأة موجودات لدى «داعش» وأن لديه قائمة بأسمائهن، مشيرا إلى أن «8 منهم فقط استطعن الفرار من الإرهابيين وهن من النساء الكبيرات اللاتي يتجاوز أعمارهن 50 عاما، ما عدا امرأة واحدة فقط في 37 من عمرها، هربت بعد أربعة أيام فقط من أسرها، وانتحرت بعد ثلاثة أيام من فرارها بإطلاق النار على رأسها».

وأوضح مهدي أن «جبهته وبعد سقوط المناطق التركمانية بيد عصابات داعش، أوصلت تقريراً إلى لجنة حقـوق الإنسان في برلمان كردستان ومفوضية حقوق الإنسان والأمم المتحدة، وحتى القنصلية التركية في الإقليم»، مستدركاً أن «كل تلك الجهات لم تجر أية تحقيقات مفصلة بشأن الموضوع».

وأضاف أن «الهلال الأحمر الدولي فقط قام بمساعدة التركمان»، مبينا أن «النساء والفتيات التركمانيات في تلعفر لدى داعش يتم المتاجرة بهن بسبب عدم وجود جهة تدافع عن أرواح وممتلكات التركمان»، وأضاف أنه توفرت معلومات عن نقلهن إلى الرقة السورية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا