• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

انتحاري كركوك طلب السماح قبل تفجير نفسه!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 يوليو 2013

هدى جاسم (بغداد) - نقل شهود عيان عن الانتحاري الذي فجر مقهى (كلاسيكو) في كركوك الجمعة الماضي وقتل أكثر من ثلاثين شاباً وجرح أربعين آخرين، أنه “طلب من الحضور قبل تفجير حزامه الناسف أن يسامحوه فيما هم يلعبون لعبة (المحيبس) الشعبية الشهيرة ليحولهم بطرفة عين إلى أشلاء”.

وبعد هذا التفجير الانتحاري المأساوي أَغلقت عشرات المقاهي أبوابها في المدينة التي لا يمر عليها يوم دون أعمال عنف. وبدأ الشباب والباحثون عن قضاء الأوقات في ليالي رمضان يعزفون عن التواجد في الملاعب والمقاهي بعد أن استهدف الانتحاريون حتى ألعاب كرة القدم الشعبية. وأصدرت قيادة عمليات بغداد تعليمات مشددة لمقاهي وكازينوهات ومطاعم العاصمة، خلال شهر رمضان تنص على ضرورة تفتيش كل السيارات والدراجات الواردة لمواقف السيارات في المطاعم والمقاهي تفتيشاص دقيقاً”، مبيناً أن “مسؤولي القواطع الأمنية أبلغوا أصحاب المقاهي في كل مناطق بغداد بطريقة التفتيش الدقيق للعجلات، وإمكانية التعرف على أي سيارة مفخخة”. وأضاف المصدر أن “أصحاب تلك المرافق في بغداد ملزمون بتوظيف حراس لتفتيش المواطنين خلال شهر رمضان، خاصةً في أوقات ما بعد الإفطار، حيث ترتفع حركة المواطنين”.