• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

إصابة 4 شرطيين بانفجار قنبلة

البحرين تحذر من الاستجابة لتظاهرات تحريضية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 يوليو 2013

وام، وكالات

حذرت وزارة الداخلية في مملكة البحرين من الاستجابة للدعوات التحريضية التي يتم تداولها عبر بعض الفعاليات السياسية ووسائل التواصل الاجتماعي تحت مسمى “تمرد 14 أغسطس” والهادفة إلى ما تسميه “إسقاط النظام وتحقيق الإرادة الشعبية في تقرير المصير” من خلال مسيرات وأنشطة غير قانونية تهدد الأمن والنظام العام وتضر بالسلم الأهلي وحريات ومصالح المواطنين، وكلها أعمال تشكل تجاوزاً للقانون.

وذكرت وكالة الأنباء البحرينية “بنا” أن الوزارة أكدت في بيانها أن من يشارك فيها يعد مخالفاً للقانون، وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية حياله، مشيرة إلى أن التحريض على العنف وارتكاب أعمال مخالفة جريمة نصت عليها المادة 156 من قانون العقوبات والتي جرمت التحريض وجعلت السجن عقاباً له حتى إذا لم يترتب عليه أثر، كما قرر المشرع في قانون الإرهاب عقوبة الحبس مدة لا تزيد على خمس سنوات للمحرض حتى ولو لم يترتب على فعله أثر.

وأوضحت وزارة الداخلية في هذا الشأن أن هناك من يصر على استغلال مناخ الحرية وأجواء الديمقراطية التي تعيشها المملكة لفرض ممارسات غير مسؤولة والخروج على القانون والنظام العام في وقت تمر فيه البلاد بمرحلة حضارية مهمة تهدف إلى تجاوز الأزمة وحماية السلام الاجتماعي من حلال حوار التوافق الوطني كأسلوب متعارف عليه في بناء الدولة المدنية التي يفتخر بها كل مواطن.

وشددت وزارة الداخلية على ضرورة التحلي بالحكمة وروح المسؤولية الوطنية بما يحقق أمن واستقرار الوطن ومصلحته العامة.. منوهة بأن قوات الأمن اتخذت التدابير والإجراءات الوقائية والاحترازية لحفظ الأمن وحماية وسلامة المواطنين والمقيمين والممتلكات العامة والخاصة في جميع مناطق المملكة، وسيتم التعامل مع أي مظاهر للإخلال بالأمن والنظام العام وفق الصلاحيات القانونية المخولة بهذا الشأن فسلامة الدولة والحفاظ على أرواح المواطنين والمقيمين فيها يأتي في مقدمة الأولويات والواجبات الأمنية.

وأضافت أن ما تضمنه ميثاق العمل الوطني والدستور من التأكيد على صون الحريات واحترام الحقوق يؤكد أن دولة المؤسسات والقانون التي نعمل في رحابها ماضية إلى الأمام، وعليه فإن خيار الاتجاه إلى العنف مرفوض ومدان لأنه مناف لمبادئ العقيدة وأحكام القانون والمعايير الإنسانية والوطنية وما درج عليه المجتمع البحريني من تسامح واحترام تعززه عادات وتقاليد رصينة. وتواترت دعوات من شباب من المعارضة البحرينية للنزول إلى الشوارع في 14 من أغسطس المقبل، مستلهمين في ذلك حركة “تمرد” بمصر.

من جانب آخر، أصيب أربعة من عناصر الشرطة في البحرين بانفجار قنبلة محلية الصنع في إحدى القرى في غرب المنامة حسبما أعلنت وزارة الداخلية أمس منددة بالعمل الإرهابي. ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن بيان للوزارة إن الانفجار الذي لم تحدد تاريخه وقع في منطقة الجنابية. وتعرضت الشرطة لسلسلة هجمات في البحرين التي تشهد منذ فبراير 2011 أعمال شغب. يذكر أن أحد عناصر الشرطة قتل، وأصيب آخران بانفجار في السادس من الشهر الحالي في قرية سترة، جنوب المنامة. وفي الثاني من الشهر أيضاً، حكمت المحكمة على سبعة اشخاص بالسجن 15 عاما لإدانتهم بمحاولة قتل أحد رجال الشرطة العام الماضي، كما حكم على شخص آخر بالسجن ثلاث سنوات. وفي الثالث من يونيو، حكمت المحكمة على ثلاثة من المعارضة بالسجن من خمسة إلى 15 عاماً بتهمة محاولة قتل أحد عناصر الشرطة.