• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بعد أن تخطى ملايين المشاهدات على «يوتيوب»

«حالة عشق» مي عز الدين تثير حيرة المشاهدين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يوليو 2015

تامر عبدالحميد

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

حالة من السعادة الكبيرة تعيشها الفنانة مي عز الدين مؤخراً، لاسيما بعد أن حقق مسلسلها الدرامي الرمضاني الجديد «حالة عشق» نسبة مشاهدة عالية على «يوتيوب» متفوقاً على الكثير من نسب المسلسلات التي تعرض معه في الشهر نفسه، إذ نشرت مي على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي وأبرزها «إنستجرام»، صورة لملصق المسلسل ومدون عليه أن «حالة عشق» يتخطى ملايين المشاهدات على موقع «يوتيوب»، وذلك بعد جمع نسب المشاهدة منذ عرض العمل في بداية شهر رمضان وحتى الآن، وكتبت: «ألف حمد وشكر ليك يا رب على النجاح الذي حققه المسلسل». وانهالت عليها التعليقات من قبل الـ «فانز» والمتابعين للعمل، حيث أشاد أغلبهم بالمسلسل وقصته، خصوصاً أنه يحمل صفة الغموض والتشويق والحيرة، فقد تكررت أحد التعلقيات من قبل متابعي المسلسل التي جاء فيها «حيرتينا معاكي يا مي بين «عشق» و«ملك».. احنا ننتظر آخر حلقة على أحر من الجمر».

ثوب جديد

ومنذ بدء الحلقة الأولى من مسلسل «حالة عشق» الذي يعرض على قناة «أبوظبي»، نالت مي ردود أفعال إيجابية على الشخصية الجديدة والمختلفة التي ظهرت بها أمام الشاشة الصغيرة في رمضان هذا العام، حيث تمردت على كل الأدوار التي قدمتها في السابق، وخلعت عباءة «البنت الدلوعة والرومانسية والشعبية»، وغيرت من جلدها تماماً وظهرت في ثوب جديد من ناحية الشكل والأداء، إذ تجسد شخصية مذيعة راديو تدعى «ملك»، من طبقة ارستقراطية، يعمل والدها طبيباً مشهوراً، ومن خلال عملها تحتك بمختلف الشرائح البشرية.

شكل مختلف

اختارت مي نص «حالة عشق» من بين نصوص عدة عرضت عليها هذا العام، وهو من تأليف الكاتب محمد صلاح العزب، وإخراج إبراهيم فخر الذي حقق نجاحاً كبيراً في رمضان الماضي بمسلسل «ابن حلال» الذي لعب بطولته محمد رمضان، لاسيما أنه سيظهرها في رمضان بشكل مختلف، إضافة إلى المفاجآت التي يحملها المسلسل، إذ أنها المرة الأولى التي تقدم فيها عز الدين نوعية من الأعمال الفنية التي تحوي الألغاز. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا