• السبت 08 جمادى الآخرة 1439هـ - 24 فبراير 2018م

علي ربيع ينتظم في تدريبات «البرتقالي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 يوليو 2013

رضا سليم (عجمان)- انتظم علي ربيع حارس عجمان في تدريبات الفريق للمرة الأولى مساء أمس الأول، بعد انتهاء إعارته للأهلي، حيث لم يبدأ فترة الإعداد، لسفره إلى السعودية لأداء مناسك العمرة، وانضم للمران مع بقية الحراس جابر جاسم ونجيب الجسمي ويوسف عبد الله ومحمد الشحي، تحت قيادة العراقي عمر أحمد.

في الوقت نفسه، عاد الفريق تدريباته بالملعب الرئيسي مساء أمس الأول، بعد الراحة التي حصل عليها اللاعبون يوم الجمعة الماضي بقرار من الجهاز الفني، مع بداية فترة الإعداد، وحرص خليفة الجرمن رئيس مجلس الإدارة على حضور التدريبات، ومعه عبد الله الظاهري المشرف على الفريق، وسند حميد مدير الفريق، والإداري عبد الله أحمد، بالإضافة إلى عدد من الجماهير. وأكد علي ربيع أن عودته من جديد إلى صفوف «البرتقالي» هي للموسم الثالث على التوالي، بعد انتهاء إعارته مع الأهلي، مشيراً إلى أنه تأخر عن الانضمام للفريق بسبب سفره إلى السعودية بعلم الجهازين الفني والإداري، مشيراً إلى أنه يحتاج إلى وقت، من أجل الدخول في «الفورمة» مع الفريق بسبب زيادة وزنه بشكل واضح.

وأضاف: «غيابي عن المشاركة في المباريات دائماً ما يتسبب في زيادة وزني وهو ما حدث في الأهلي خلال الدور الثاني من الموسم المنصرم، ولكني على ثقة بالعودة إلى وزني الطبيعي بفضل مدرب الحراس عمر أحمد الذي كان له الدور الأكبر في ظهوري من أول موسم مع عجمان».

وأكد ربيع أن ثقته في العودة إلى مستواه نابعة من وجوده في عجمان الذي يمثل له نقطة تحول حقيقية في مشواره الكروي بعد حضوره من الوحدة، وقال: «المساندة التي وجدتها من جميع أسرة عجمان، سواء خليفة الجرمن رئيس مجلس الإدارة وعبد الله الظاهري المشرف العام، مروراً بالجهاز الفني بقيادة المدرب عبد الوهاب عبد القادر وزملائه اللاعبين، تجعله يدخل في تحدٍ خاص مع نفسه لتقديم مستواه الحقيقي في الموسم الجديد.

وقدم علي ربيع الشكر إلى إدارة النادي الأهلي على الموسم الذي قضاه مع الفريق، وقال: «الأهلي فريق كبير، وأن أي لاعب يتمنى اللعب فيه، وأن عودتي إلى عجمان بعد نهاية الإعارة أمر محسوم بالنسبة لي، وأشعر بالراحة النفسية مع «البرتقالي».

من ناحية أخرى، يبدأ الجهاز الطبي لعجمان مساء اليوم الفحص الطبي لجميع اللاعبين، بالاستعانة بأطباء متخصصون لعمل الفحص الطبي المعتاد للاعبين وأيضاً فحص الدم والسكر والضغط، وعمل قياسات لجميع اللاعبين، على أن يتم إرسال العينات إلى المعامل للتأكد من سلامة اللاعبين، وهو ما يقوم به الجهاز الطبي للفريق سنوياً.

وأكد الدكتور طارق محمد طبيب الفريق أن الفحص الطبي يستغرق أسبوعاً، ولن تكون هناك صعوبة، نظراً لأن جميع اللاعبين القدامى لديهم ملفات طبية بالنادي، وهناك متابعة لحالاتهم، ولا توجد مشكلة، بالإضافة إلى عمل ملفات طبية للاعبين الجدد، وهذه المجموعة تم خضوعها للفحص الطبي لها قبل التوقيع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا