• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

«جمارك دبي» تعزز تسهيلاتها لتجارة المواد الغذائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 يوليو 2013

دبي (الاتحاد) - عززت دائرة جمارك دبي جهودها لتسهيل تجارة المواد الغذائية خلال شهر رمضان، عبر تقديم أفضل الخدمات للتجار بما يضمن لهم سرعة تخليص المواد المستوردة ، ليتم تزويد الأسواق بكافة المنتجات الغذائية التي يتصاعد الطلب عليها خلال الشهر الفضيل.

وبحسب بيان صحفي أمس، دعمت المراكز الجمركية في دبي عمليات استلام المستوردين للمواد الغذائية بأسرع وقت ممكن، لضمان تلبية احتياجات الأسواق تجنباً لارتفاع الأسعار، حيث يتم التخليص الفوري لغالبية الشحنات من خلال محرك المخاطر، الذي يتيح إتمام معاملات التخليص لنحو 88% من الشحنات في أقل من دقيقتين، فيما يجري تخليص بقية الشحنات خلال فترات وجيزة عبر المتابعة السريعة و الدقيقة للإجراءات الكترونياً .

و يعد قطاع المواد الغذائية من أهم القطاعات التجارية التي تحرص جمارك دبي على سرعة تدفق وارداتهِ الى الأسواق، لتلبية الاحتياجات الاستهلاكية و خصوصا في أعلى موسم لاستهلاك المواد الغذائية خلال شهر رمضان، بما يعزز كافة الجهود الحكومية للحد من ارتفاع الأسعار، وضمان حصول المستهلكين على احتياجاتهم الغذائية بكلفة مناسبة.

وتترافق الزيادة المتصاعدة باستهلاك المواد الغذائية مع ارتفاع حجم التجارة بهذه المواد، فقد سجلت تجارة دبي الخارجية بالمواد الغذائية صعودا واضحا في العامين السابقين، حيث ارتفعت قيمتها من نحو 48 مليار درهم في العام 2010 لتصل الى 57 مليار درهم في العام 2011، ثم أكملت الصعود الى 58 مليار درهم في العام 2012 ، و جاءت هذه الزيادة بفعل نمو الواردات إلى 40 مليار درهم في العام 2011 و 41 مليار درهم في العام 2012 مقابل 33 مليار درهم في العام 2010. وبلغت صادرات المواد الغذائية في العام الماضي 8 مليار درهم كما استقرت قيمة إعادة التصدير عند 8 مليار درهم كذلك، حيث جاء الأرز في المرتبة الأولى بين سلع إعادة التصدير بحصة تصل الى 12% تمثل 963 مليون درهم، تلته المكسرات بحصة 11% بقيمة 867 مليون درهم ثم السكر بحصة 6% تعادل 527 مليون درهم، أما على مستوى الصادرات فجاء السكر في المرتبة الأولى بحصة 18% بقيمة 1,5 مليار درهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا