• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ليبرمان يدعو لتفكيك «السلطة» وعزل عباس بعد اللجوء لـ «الجنائية»

إسرائيل تضغط على الغرب لقطع التمويل عن «الجنائية الدولية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 يناير 2015

علاء مشهرواي، عبد الرحيم حسين (غزة، رام الله)

قال مسؤولون أمس إن إسرائيل تضغط على الدول الأعضاء في المحكمة الجنائية الدولية لقطع التمويل عن المحكمة ردا على فتح تحقيق بشأن جرائم حرب يحتمل أن تكون ارتكبت في الأراضي الفلسطينية. فيما دعا وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان إلى «تفكيك السلطة الفلسطينية وعزل رئيسها محمود عباس» كرد على توجه الفلسطينيين لمقاضاة إسرائيل في جنيف.

وقال مدعون من المحكمة الجنائية الدولية إنهم سيحققون «بمنتهى الاستقلال والموضوعية» في أمر جرائم ربما وقعت منذ 13 يونيو من العام الماضي أثناء العدوان على غزة.

وجاء القرار بعد أن طلب عباس الحصول على عضوية المحكمة، والتي ستسري في الأول من أبريل، في ظل توقف محادثات السلام وفي ظل معارضة أميركية إسرائيلية.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان إن إسرائيل، التي لا تتمتع هي والولايات المتحدة بعضوية المحكمة، تأمل في تقليص التمويل للمحكمة المؤلفة من 122 دولة عضوا بما يتماشى مع حجم اقتصادات هذه الدول. وقال لراديو الاحتلال «سنطلب من أصدقائنا في كندا وأستراليا وألمانيا أن يتوقفوا ببساطة عن تمويلها».

دعا ليبرمان أيضا إلى «تفكيك السلطة الفلسطينية بصيغتها الحالية والبحث عن بديل ملائم لها بالتنسيق مع المجتمع الدولي». ودعا في تصريحات للإذاعة الإسرائيلية إلى «ضرورة عزل رئيس السلطة محمود عباس»، مستبعدا «تحقيق أي تقدم في السلام ما دام عباس على رأس السلطة».

وأضاف ليبرمان أنه ينبغي أن ترد إسرائيل على التوجه الفلسطيني إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي «من خلال تشجيع دول الغرب على وقف دعم السلطة الفلسطينية ماليا».وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أمس أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو اتصل هاتفيا بوزير الخارجية

الأميركي جون كيري لحث واشنطن على التدخل لإلغاء قرار المحكمة الجنائية الدولية مباشرة التحقيق التمهيدي في احتمال وقوع جرائم حرب خلال العدوان على غزة.

وأصدر نتنياهو الليلة قبل الماضية بيانا أكد فيه أن «هذا القرار ينطوي على فضيحة للمحكمة ذاتها التي انزلقت إلى الدرك الأسفل من السخافة واللامعقول». وأشار إلى أن «حماس أعلنت في أعقاب قرار الجنائية الدولية أنها ستقدم دعاوى ضد إسرائيل.. ولن نستغرب إذا حذت منظمات إرهابية على شاكلة حزب الله وداعش والقاعدة حذو حماس». وحذر خبراء إسرائيليون من أن التحقيق في اتهامات بارتكاب إسرائيل جرائم حرب بحق الفلسطينيين ستشمل القيادة السياسية الإسرائيلية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا