• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

استقبل ماكرون وبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين

محمد بن راشد: الإمارات وفرنسا شركاء وصداقتنا قوية وقائمة على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 نوفمبر 2017

دبي (وام)

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في قصر سموه في زعبيل عصر أمس، الرئيس إيمانويل ماكرون رئيس جمهورية فرنسا.

وقد تبادل سموه والرئيس الضيف بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي الأحاديث حول مجمل العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، والتأكيد على الشراكة الاستراتيجية القائمة بين دولة الإمارات وفرنسا وسبل تطوير هذه الشراكة على مختلف المستويات وفي شتى المجالات بما ينعكس خيراً على شعبيهما الصديقين.

ورحب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال اللقاء بالرئيس ماكرون ووصف زيارته إلى الإمارات بالتاريخية وتتماشى مع علاقات التعاون والصداقة العريقة التي تربط البلدين والشعبين الصديقين، مؤكداً سموه أن فرنسا دولة صديقة وشريكة لدولة الإمارات منذ عقود طويلة خلت.

وقال سموه: نحن شركاء فخامة الرئيس وأصدقاء وصداقتنا ثابتة وقوية وقائمة على الاحترام المتبادل والمصالح الوطنية المشتركة للشعبين الصديقين، ونحن نفتخر بهذه الصداقة التي جاءت زيارتكم لبلادنا ترجمة حقيقية للشعور المتبادل الذي يجمع قيادتي البلدين وشعبيهما.

ونوه سموه بالكلمة التي ألقاها فخامة الرئيس الفرنسي في حفل تدشين متحف «اللوفر أبوظبي» أمس الأول، واعتبر سموه أنها تحمل عدداً من الرسائل إلى العالم بأننا شركاء في تعزيز روح التسامح والمساواة بين الشعوب ونعمل معاً من أجل تعزيز مفهوم التقارب الثقافي والإنساني بين مختلف الحضارات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا