• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

المظهر الخارجي أساسي في فحص الـ«شينجن»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يوليو 2015

(د ب أ)

ذكرت تقارير لمجلة «دير شبيجل» الألمانية أنه من المقرر فحص الوافدين إلى منطقة شينجن في المستقبل بناء على مظهرهم الخارجي، كزيهم مثلا أو كأن يكون لديهم جروح أو وشم، للاستدلال على إذا ما كان لديهم خلفية إرهابية. وقالت «دير شبيجل» في عددها الأسبوعي الصادر أمس إنها استندت في هذه المعلومات إلى وثيقة سرية من المفوضية الأوروبية.

وأوضحت المجلة أن الجروح والحروق تندرج ضمن مؤشرات الخطر التي يتم الاشتباه فيها لدى الأوروبيين الذي يعودون من مناطق الأزمات. وأضافت أنه سيجب على الموظفين على الحدود الخارجية في منطقة «شينجن» الانتباه أيضا للمواضع الفاتحة على البشرة الناتجة عن حلق اللحية وكذلك لنوعية الملابس التي يرتديها الوافدون.

وأشارت المجلة إلى أن المفوضية أدرجت في القائمة 25 إشارة يجب الانتباه إليها. وأضافت المجلة أن المفوضية اعتبرت الرجال الذين في مرحلة عمرية تمكنهم من المشاركة في القتال ولديهم وشم ذي صلة بموضوع القتال ويتصرفون بشكل عصبي من الفئة الخطيرة المشتبه فيها. وأشارت إلى أن هذه الإجراءات تستهدف مثلا القادمين من دول الحرب الأهلية كسورية أو العراق وكذلك من الدول المجاورة لها كتركيا والأردن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا