• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

العربي يدين الاعتداء «الإرهابي الجبان»

مقتل 12 من «الشباب» في هجومي مقديشو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يوليو 2015

مقديشو، القاهرة (وكالات)

أعلنت الحكومة الصومالية أمس أن 12 مسلحاً من حركة الشباب الصومالية قتلوا خلال الهجومين المتزامنين اللذين استهدفا الجمعة فندقين في وسط العاصمة مقديشو. وقال وزير الأمن الداخلي عبد الرزاق عمر محمد للصحافيين إن «المهاجمين فقط قتلوا» خلال الهجومين. وكانت مصادر أمنية قالت مساء الجمعة إن الهجومين أسفرا عن مقتل تسعة أشخاص، أربعة مهاجمين وخمسة مدنيين أو حراس أمنيين. وتحدث شهود عن سقوط عشرات الجرحى. وأكد الوزير الصومالي أن «هذه العناصر هاجمت فندقي ويهيلي وسياد أثناء تناول الزبائن لوجبة الإفطار. وقد هاجم سبعة منهم فندق ويهيلي وخمسة فندق سياد، وقتلوا جميعا».

وفي المقابل جاء في بيان للمبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى الصومال نيكولاس كاي أمس أن الهجومين «اسفرا عن سقوط قتلى وجرحى بين المدنيين وعناصر من القوات الأمنية وجنود من قوة الاتحاد الأفريقي وممثلين عن الحكومة». ويخضع الفندقان لإجراءات أمنية مشددة كونهما وجهة أساسية للنواب وموظفي الحكومة ورجال الأعمال. وعاد الهدوء إلى مقديشو صباح أمس بعدما أصابت قذائف هاون ملعب كرة القدم السابق في مقديشو والذي بات قاعدة لقوة الاتحاد الأفريقي في الصومال. وتعهد وزير الدفاع الصومالي عبد القادر شيخ علي ديني السبت بالقضاء على حركة الشباب، داعيا العائلات الصومالية إلى منع أطفالها من الوقوع في فخ «الإرهابيين».

ودان الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي الليلة الماضية الهجوم «الإرهابي الجبان». وشدد العربي في بيان على أن «التصعيدات الإرهابية التي تشهدها الصومال في الآونة الأخيرة باتت تستلزم تقوية المساندة الأمنية التي يقدمها المجتمع الدولي إلى القوات الصومالية والى بعثة الاتحاد الافريقي في الصومال وكذلك دعم الحكومة الصومالية الحالية في جهودها الحثيثة نحو إعادة بناء مؤسسات الدولة». وجدد العربي تأكيد دعم جامعة الدول العربية ودولها الأعضاء للصومال حكومة وشعبا «في هذه المرحلة الهامة من مسيرة بناء الدولة ومواجهة التطرف والإرهاب».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا