• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

حصدت 30 قيادياً من التنظيم المتشدد

غارة أميركية تقتل زعيم «داعش» في أفغانستان وباكستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يوليو 2015

كابول (وكالات)

قُتل حافظ سعيد زعيم تنظيم «داعش» في أفغانستان وباكستان أمس في غارة لطائرة أميركية من دون طيار في شرق أفغانستان، ما يعتبر ضربة قاسية لهذا التنظيم الذي يسعى لتوسيع نفوذه في هذه المنطقة. ووقعت الغارة في ولاية ننجرهار الأفغانية التي شهدت خلال الأشهر القليلة الماضية معارك عنيفة بين طالبان ومسلحي تنظيم «داعش».

وغالبية المنتمين حاليا إلى تنظيم «داعش» انشقوا عن حركة طالبان وخصوصا بعد دخولها في مفاوضات سلام مع حكومة كابول. وكانت السلطات الأفغانية المحلية أفادت أن ضربتين جويتين لطائرتين من دون طيار أوقعتا مطلع الأسبوع 49 قتيلا في صفوف تنظيم «داعش» في المنطقة نفسها. وأفادت أجهزة الاستخبارات الأفغانية أن حافظ سعيد قُتل أمس الأول بينما كان «يشارك في اجتماع مع قياديين آخرين» في التنظيم. وأكد قياديان في التنظيم لفرانس برس نبأ مقتل حافظ سعيد.

وأعلنت أجهزة الاستخبارات الأفغانية أن الغارة التي وقعت الجمعة أدت إلى مقتل «ثلاثين قياديا من داعش».

وأعلن الكولونيل براين تريبوس المتحدث باسم القوات الأميركية في أفغانستان أن طائرة أميركية من دون طيار شنت غارة في هذه الولاية الجمعة، لكنه لم يحدد هوية الأشخاص المستهدفين.

وأكد قياديان في «داعش» هما عنصران سابقان في طالبان أنهما كانا موجودين عند تنفيذ الضربة الجوية، موضحين أن جثة حافظ سعيد «دفنت في مكان سري» بعيد الهجوم. وأوضحا انهما نجيا من موت محقق لأنهما كانا «في مكان يبعد قليلا عن مكان الاجتماع». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا