• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

خبرات السرد المتحفي في «فن أبوظبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

انطلقت أمس الأول أمام الجمهور فعاليات برنامج «فن أبوظبي» العام في نسخته التاسعة التي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في المنطقة الثقافية بمنارة السعديات.

ويتيح المعرض أمام الزوار برنامجاً فنياً متنوعاً يتضمن سلسلة من جلسات الحوار الثقافية والعروض الفنية الحية. ويقدم «فن أبوظبي» العديد من الأنشطة والفعاليات الفنية التي تثري تجربة زواره إلى جانب الاطلاع على أعمال فنية حديثة ومعاصرة من إبداعات فنانين مشاهير وناشئين تقدمها صالات العرض الفنية المشاركة من العديد من الدول.

وبدأت فعاليات برنامج الحوارات اليومي تحت إشراف منيرة الصايغ، والذي يقدم للجمهور منصة حوارية لمناقشة مجموعة من المواضيع الثقافية والفنية ويسلط الضوء على عدد من القضايا الثقافية والفنية الرئيسية بمشاركة فنانين وقيمين فنيين ومسؤولين وإعلاميين وكتاب وشخصيات ثقافية وأدباء ومصممين عالميين.

وافتتح البرنامج بجلسة حوارية تحت عنوان «دور المؤسسات الخاصة والمجموعات الفنية العامة» بمشاركة الفنان أوليفييه موسيت والقيم الفني هيرفيه ميكايلوف ومحمد أفخامي مقتني أعمال فنية وديبورا نجار مؤسس شريك لمؤسسة جان بول نجار للفن المعاصر ومدير الشبكة العالمية للمتاحف الخاصة وفينيشيا بورتر مشرف مساعد وقيم فني في قسم الفن المعاصر والإسلامي بالشرق الأوسط في المتحف البريطاني.وناقشت الجلسة العوامل المشتركة والمميزة لدور كل من المؤسسات الخاصة والمجموعات الفنية العامة.

ونظمت جلسة بعنوان «الوصول إلى التشكيلات الفنية: جوجنهايم أبوظبي ومتحف زايد الوطني في جلسة حوارية مع أحمد ماطر» بمشاركة ميساء القاسمي مدير برامج متحف جوجنهايم أبوظبي في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، وسلامة الشامسي مدير مشروع متحف زايد الوطني في الدائرة حيث تم تسليط الضوء على النقاط المشتركة التي تجمع المقتنيات في كل من متحف جوجنهايم أبوظبي ومتحف زايد الوطني واستكشف الحوار مميزات السرد المتحفي لكل مجموعة من خلال هذا التعاون وذلك عبر محاورة الفنان أحمد ماطر الذي تعرض له أعمال فنية في كلا المتحفين. وعقدت ثالث جلسة حوارية تحت عنوان «المعرض الفني كمنصة لأعمال التكليف: قسمي آفاق وبوابة في معرض فن أبوظبي - مشاريع الفنانين الناشئين» جمعت مايا أليسون المدير المؤسس للمعارض الفنية ورئيس القيمين الفنيين في «رواق الفن» بجامعة نيويورك - أبوظبي وتم استعراض تجارب وخبرات المتحدثين وتسليط الضوء على المساحة المخصصة لعرض تلك المشاريع ضمن فن أبوظبي ودور المعرض وأهميته كمنصة لعرض أعمال التكليف.

كما شارك الجمهور في أول ورشة عمل إبداعية تفاعلية مصممة خصيصاً له والتي تلبي التوجهات والميول الفنية لكل من الصغار والكبار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا