• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

«دروب الطوايا» يواكب «فن أبوظبي»

مزيج موسيقي و«مشي فوق الماء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 نوفمبر 2017

فاطمة عطفة (أبوظبي)

أطلق برنامج «دروب الطوايا» فعاليات دورته الخامسة، أول أمس، ويعد من أهم البرامج التي تواكب «فن أبوظبي» في دورته التاسعة. وجاءت أول الاستعراضات الفنية من البرنامج في معرض 421 بميناء زايد بأبوظبي، تحت إشراف القيم طارق أبو الفتوح.

ويقدم البرنامج تفاعل الفن المعاصر مع تنوع أصوات مدينة أبوظبي الكوزموبوليتانية، حيث تتعدد اللغات المنطوقة وتتلاقى الجغرافيا الاجتماعية والتأثيرات الثقافية معاً. وخلال هذه الاستعراضات الفنية، قام مؤلف الموسيقى الإلكترونية الفنان طارق عطوي بنشر ميكرفونات في أنحاء متفرقة من «ميناء زايد» لتسجل أصواته وضجيجه والأنشطة الطبيعية والبشرية، استخدم فيه التركيبات الصوتية الناتجة عن هذا المزيج المتكون من أصوات الهواء والماء والطيور والحجارة والميناء، وذالك بالتعاون مع الفنانين إيريك لا كازا ومازن كرباج.

وفي منارة السعديات قدم الفنان دانيل فتزل وفرقة ريميني بروتوكول ضمن برامج «فن أبوظبي» عرضاً جميلاً يدعو للتأمل جاء بعنوان: «إفروس مشي الماء»، تستند فكرة العرض إلى نهر إفروس الذي يقسم الأراضي اليونانية عن التركية، وهي الحدود التي كان يعبرها المهاجرون في طريقهم إلى أوروبا.

يقدم العرض بالتعاون مع أطفال لاجئين في العاصمة اليونانية أثينا. يستعيد «إفروس مشي الماء» عرض جون كايدج «مشي الماء» الذي ألفه في الستينيات، ويقدم فتزل عرضه بالتعاون مع أطفال لاجئين في أثينا. والعرض هو سرد لقصص الأولاد عندما يعودون بذاكرتهم إلى الأسباب التي دفعتهم لترك أوطانهم، والرحيل إلى أوروبا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا