• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

وقعتها «التربية» و«محمد بن راشد للمعرفة» في «الشارقة للكتاب»

مذكرة تفاهم لتعزيز المحتوى التعليمي الإلكتروني للطلبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 نوفمبر 2017

الاتحاد (دبي)

أبرمت وزارة التربية والتعليم مذكرة تفاهم مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، بهدف إثراء المحتوى الإلكتروني الذي تتيحه الوزارة عبر منصة «دارفة» التفاعلية، ورفد المكتبة الإلكترونية الخاصة بالوزارة بمجموعة من الإصدارات القيمة التي تساهم في تطوير معارف الطلبة.

وقع المذكرة معالي حسين الحمادي، وزير التربية والتعليم، وجمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وذلك يوم أمس الأول، في منصة الوزارة المشاركة بمعرض الشارقة الدولي للكتاب.

وتستهدف المذكرة تعزيز التعاون بين الطرفين لتحقيق الاستفادة المثلى من المنصة التفاعلية «دارفة» المخصصة للقراءة ونشرها ودعمها على المستوى المحلي والعربي، كما تهدف إلى تحفيز الأفكار المبتكرة في مجالات القراءة، وتطوير المشروعات المتميزة المرتبطة بالقراءة، وربط مبادرات الوزارة في مجال القراءة بالمبادرات العالمي.

وأثنى معالي حسين الحمادي على جهود مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، الرامية إلى توفير بيئة تعليمية مثلى وعصرية تواكب آخر المستجدات التقنية في مجالات التعليم، وهو ما سينعكس بشكل إيجابي على مجمل الجهود المبذولة لتطوير المنظومة التعليمية في الدولة.

وبيّن معاليه أن وزارة التربية والتعليم تعمل بشكل متواصل على بناء شراكات استراتيجية مع مختلف المؤسسات الرائدة في المجال التعليمي كمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، لافتاً إلى الوزارة تسعى إلى تعزيز صلاتها وشراكاتها بما يخدم هدفها المتمثل في خلق بيئة تعليمية عصرية.

بدوره، أعرب جمال بن حويرب، عن حرص المؤسسة على تعزيز أواصر التعاون المشترك مع وزارة التربية والتعليم، للخروج بمبادرات ومشاريع خلاقة تساهم في دعم مسارات نشر وإنتاج المعرفة، وتستثمر التكنولوجيا الحديثة في مجال النشر الرقمي لخدمة مختلف فئات المجتمع وتقديم منصات معرفية متطورة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا