• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

تخلله زيارة لـ «برج خليفة» و«دبي أكواريوم»

ختام «سفينة شباب العالم» يشهد استعراض إنجازات الشباب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 نوفمبر 2017

دبي (الاتحاد)

اختتمت فعاليات ملتقى «سفينة شباب العالم» الذي نُظم للمرة الأولى في الإمارات من 5 إلى 9 نوفمبر الجاري، وعقدت اللجنة المنظمة للحدث الشبابي العالمي مؤتمر حصاد أنشطة وبرامج جمعيات برنامج «سفينة شباب العالم» بمشاركة 150 شاباً من 25 دولة داخل مركز الشباب في دبي أمس، حيث تعرف المشاركون في بداية المؤتمر على مركز الشباب، الأفضل من نوعه في العالم، خلال جولة ميدانية شملت أقسام المركز، الذي تم تصميمه وتأسيسه وفق أحدث الطرز العالمية بأيدي الشباب الإماراتيين، وأركانه وأنشطته التي تهدف إلى صقل مهارات الشباب ودفعهم إلى تحقيق المزيد من التطور من خلال الابتكار والإبداع. خلال المؤتمر استعرضت تاماي سايتو مشرف عام ملتقى سفينة شباب العالم، والأمين العام لمنظمة التبادل الشبابي العالمي التابع لمكتب مجلس وزراء حكومة اليابان، ملامح البرنامج خلال الفترة المستقبلية، والاستمرار في نشر رسالته النبيلة نحو شباب العالم. وأكدت حرص حكومة اليابان على توسيع البرنامج الشبابي الذي يضم 66 دولة وضمان استمراره.

جهود شباب الملتقى

وقام ممثلو وفود الشباب من مختلف الدول باستعراض تجاربهم وجهودهم خلال الفترة الماضية في تعزيز دور ملتقى «سفينة شباب العالم»، أبرزها المساهمة في جهود الإغاثة خلال فيضانات سريلانكا وزلزال المكسيك الأخير، كما قدم شباب اليابان رؤيتهم وجهودهم نحو مجتمعهم في حفظ التراث الياباني وتعليمه للأطفال والنشء من خلال توجيههم نحو طرق زراعة البامبو وكيفية تنفيذ الحرف اليدوية بواسطته، جنباً إلى جنب مع جهود تأهيل بعض مراكز الشباب في تنزانيا، وتحويل مناطق صحراوية إلى خضراء تنعم بالطبيعة في بالي بإندونيسيا.

تجربة روسية

كما عرض الوفد الروسي تجربته الفريدة، فيديو لتجربة على غرار سفينة شباب العالم، وتجمع مجموعة من الشباب في رحلة شيقة داخل قطار قطع بهم آلاف الأميال عبر 5 مدن روسية، مما جعله تجربة حياتية لا يمكن نسيانها للوفد الذي كان من بينه بعض الشباب والشابات الإماراتيين.من جانب آخر، حرص بعض المشاركين خلال الملتقى على مشاركة تجربتهم وانطباعاتهم الخاصة خلال الملتقى داخل الإمارات والذكريات والرسائل السامية التي يحملونها إلى بلادهم من أرض الخير والعطاء.

برج خليفةوقبيل المؤتمر، حظي الوفد بزيارة لقمة برج خليفة الأعلى في العالم، بارتفاع 828 متراً، وفي أثناء الزيارة سلط البرنامج الضوء على بعض المعلومات الفريدة عن هذا الصرح.

كما زار المشاركون الحوض المائي «دبي أكواريوم» بدبي مول، والذي يضم المئات من أسماك القرش والمخلوقات البحرية من العديد من بحار ومحيطات العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا