• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

3 خليجيين يحاولون تهريب مليوني حبة مخدرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 فبراير 2016

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية ) تنظر محكمة استئناف الظفرة برئاسة المستشار بلقاسم بكي، في قضية 3 متهمين خليجيين متهمين بتهريب 2 مليون و75 ألف قرص مخدر، إلى خارج الدولة عبر منفذ الغويفات الحدودي وحيازة وتعاطي خمور واقتناء أجهزة غير مصرح باستخدامها إلا بتصاريح من الجهات المعنية. وكانت محكمة الجنايات قد قضت بمعاقبة 2 من المتهمين حضورياً وعلى الثالث غيابياً بالسجن المؤبد. وأنكر المتهم الأول الاتهامات الخاصة بحيازة وتهريب المخدرات، واعترف باقتناء 22 زجاجة من الخمور بقصد التعاطي وليس الاتجار، كما نفى علمه بالأجهزة المضبوطة بالسيارة. وأوضح المتهم أنه اشترى السيارة من تاجر سيارات يدعى أبوفهد، واتفق معه على أن يقوم بفحص السيارة واستخدامها في التوجه إلى السعودية، على أن يتم الانتهاء من إجراءات نقل الملكية داخل السعودية، وهو ما تم بالفعل، ونفى علمه بما هو مخبأ داخلها من حبوب مخدرة. وأنكر المتهم الثاني صلته نهائياً بقضية الحيازة والتهريب الموجهة إليه، موضحاً أنه تم ضبطه داخل معرضه، وأنه لم يكن على علاقة بالمتهم الأول نهائياً باستثناء أنه سهر معه قبل عملية الضبط بأيام، وفي وجود عدد كبير من الناس، وطالب بعلاجه من الإدمان، كما اعترف بتعاطيه مواد مخدرة. وطلب دفاع المتهم الأول براءته من الاتهامات المسندة إليه بتهريب المخدرات، مستنداً إلى بطلان إجراءات الضبط والتفتيش، لأنها تمت بناء على تحريات غير جدية، ولم تكن هناك معلومات كاملة عن الشخص وبيانات الواقعة، كما دفع بعدم قانونية أخذ العينات التي تمت من دون إذن النيابة وبمعرفة رجال الجمارك، وكذلك عدم توافر الركن المادي والجنائي، وأن المتهم ضحية عصابة محترفة للتهريب، وأنه غرر به. وتعود تفاصيل القضية عندما ألقت الشرطة القبض على المتهمين في عملية التجاويف السرية، بعد أن دلت التحريات والرقابة السرية الموسّعة أن المشتبه فيهما بدءاً في الاستعداد لتهريب ونقل المخدرات إلى دولة خليجية عبر منفذ الغويفات الحدودي، وتوافرت خيوط أولى تشكّلت، بعدما وردت معلومات مؤكدة موثوقة المصدر، تفيد بأن أحد الأشخاص يحوز كمية من المخدرات، قاصداً تهريبها إلى إحدى الدول المجاورة فجرى تشكيل فريق محترف، قام فوراً بوضع خطة أمنية لإحباط العملية ، فجرى إخضاعهم للمراقبة الأمنية إلى أن تم ضبط المتهم الأول متلبساً بالجُرم، بعد التنسيق مع جمارك منفذ الغويفات قبل محاولته مغادرة الدولة، وبحوزته الممنوعات في مركبة تحمل لوحة أرقام خليجية. وأسفرت العملية عن إحباط تهريب السموم المخدرة، إلى جانب مشروبات كحولية، وُجدت مخبأة بحوزته، وتم إلقاء القبض على المهرّب وبمواجهته بالأدلة التي تمّ تحريزها، والتي توافّرت لدى عناصر فريق الضبط، اعترف بأن الكمية المضبوطة تخصّه بغرض النقل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض