• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

حققت نجاحات كبيرة مع منتخب جامايكا بـ «كوبا أميركا»

«روميه».. شركة وطنية تخطو بثبات نحو العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يوليو 2015

محمد سيد احمد

أبوظبي (الاتحاد)

سجلت روميه للرياضة، التابعة لمجموعة الرميثي للاستثمار حضوراً لافتاً في بطولة كوبا أميركا الأخيرة التي أقيمت في تشيلي من خلال ارتداء المنتخب الجامايكي للقمصان والملابس التي تحمل العلامة التجارية Romai بعد أن تم مؤخرا توقيع عقد رعاية بين الطرفين لأربع سنوات قادمة، كما حقق القميص نسبة مبيعات عالية داخل جامايكا وفي أميركا وبريطانيا وكندا، حيث تسابق أبناء الجالية الجامايكية على طلب القميص من خلال المواقع الإلكترونية المشهورة والمتخصصة ببيع قمصان أشهر المنتخبات والأندية العالمية، لتخطو الماركة الإماراتية خطوة كبيرة نحو العالمية ومنافسة ماركات لها سمعتها الكبيرة وحضورها القوي. وعن النجاح يتحدث خميس محمد الرميثي نائب الرئيس والعضو المنتدب لمجموعة الرميثي والرئيس التنفيذي لروميه قائلاً: إن «روميه» ماركة إماراتية وطنية 100% ونحن سعداء بما حققناه خلال هذه الفترة القصيرة وإن البداية الحقيقية كانت مع نادي الوصل الإماراتي، ثم توالت النجاحات بالتوقيع مع منتخبات البحرين وفلسطين وجامايكا التي كانت جميعها على موعد مع استحقاقات محلية وقارية حظيت بمتابعة مئات الملايين من عشاق المستديرة حول العالم، ومؤخرا توصلنا إلى اتفاق مع شيخ الأندية السعودية نادي الشباب السعودي لرعايته في المواسم الثلاثة القادمة.

وأضاف الرميثي، خطتنا تقوم على مزيد من الانتشار على جميع الصعد محلياً وإقليمياً ودولياً وان يكون لهذه الماركة الوطنية الخالصة مكانتها بين شركات الملابس والأدوات الرياضية العالمية. وأوضح خميس الرميثي أن «روميه» يشرف عليها مصممون عالميون من اميركا وألمانيا واسكتلندا كما هو الحال مع المصممة العالمية سيدلا مارلي ابنة بوب مارلي، التي قامت بتصميم جميع ملابس المنتخب الجامايكي.

وتابع أن للألعاب الجماعية والفردية الأخرى نصيباً كبيراً من اهتماماتنا نسعى للتوسع والانتشار فيه كانتشارنا في مجال كرة القدم.

واختتم الرميثي حديثه: انتظرونا قريباً من خلال رعايتنا لأحد أعرق أندية الدرجة الأولى الإسبانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا