• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

نائب رئيس الدولة وولي عهد أبوظبي والرئيس الفرنسي يفتتحون «اللوفر أبوظبي»

فيديو.. محمد بن راشد: مشروع محمد بن زايد جزء من إرث زايد في التواصل بين الحضارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 نوفمبر 2017

أبوظبي (وام)

افتتح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وفخامة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون - مساء أمس في العاصمة أبوظبي - متحف اللوفر أبوظبي.

  حضر الافتتاح الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، والملك محمد السادس ملك المملكة المغربية والرئيس محمد أشرف غني رئيس جمهورية أفغانستان الإسلامية، وعدد من ممثلي الدول الشقيقة والصديقة.

وألقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، كلمة أكد فيها حرص الإمارات على بناء جسور تواصل بين الحضارات في عالم يريدون له أن يكون صراعاً بين الحضارات. واعتبر سموه متحف اللوفر في أبوظبي رمزاً للتلاقي الفكري والإنساني، وعنواناً للتسامح والتواصل، مشيداً بالعلاقات الإماراتية الفرنسية المتينة التي أسهمت في بناء هذا الصرح الحضاري، الذي قال إنه سيشكل علامة ثقافية فارقة في المنطقة. ودعا سموه للتحالف بين الحضارات، تحالف يحمي الحضارة الإنسانية من أعدائها، وليس فقط للحوار والتواصل بين الحضارات.وأشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بدور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد في جعل هذا الصرح الحضاري حقيقة على الأرض، وقال سموّه «أحب أن أشكر الرجل الذي وقف خلف هذا المشروع وليدفع العالم حضارياً وثقافياً للأمام، شكراً أخي محمد بن زايد، مشروعك يمثل جزءاً من إرث زايد الذي تحمله في قلبك، إرث زايد في حب الإنسانية وخلق التقارب والتواصل بين البشر والحضارات».

كما أشاد بدور الرئيس ماكرون في تحقيق هذا الهدف الإنساني النبيل، مؤكداً سموه أن «متحف اللوفر أبوظبي سوف يمثل أجمل ما في الشرق وما في الغرب، وسيكون ملتقى لمحبي الفن والجمال والثقافة من كل أنحاء العالم».

وفيما يلي نص كلمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا