• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

لتمكين ودمج «أصحاب الهمم» في عملية التنمية

مؤتمر «التعليم المهني والتوظيف الدامج» بدبي ديسمبر المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 نوفمبر 2017

آمنة الكتبي (دبي)

قال أحمد عبد الكريم جلفار، المدير العام لهيئة تنمية المجتمع إن الهيئة تسعى لتهيئة فضاءات جديدة لتمكين ودمج أصحاب الهمم وتمكينهم من خلال تأهيلهم وبناء مهاراتهم بالشكل الذي يضمن مشاركتهم الفاعلة في عملية التنمية المستدامة، وذلك تماشياً مع استراتيجية دبي لأصحاب الهمم 2020، واستجابة لإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2017 عاماً للخير، جاء ذلك أمس خلال مؤتمر صحفي للإعلان عن تفاصيل المؤتمر الدولي الأول، التعليم المهني والتوظيف الدامج 2017 والذي سيتم عقده ديسمبر المقبل.

وقال جلفار: تشير الإحصائيات إن العدد التقديري لأصحاب الهمم من المواطنين في دبي في سن العمل بين عمر 15 و59 عاما يبلغ 3 آلاف و600 شخص، موضحا ً أن أكبر نسبة إعاقات هي البصرية تشكل 27% من المجموع الكلي للاعاقات وتليها في المرتبة الثانية الإعاقات الحركية بنسبة 22% وفي المرتبة الثالثة الاعاقات النمائية أي المتصلة بالقدرات الذهنية بنسبة 20%.

وبين جلفار أن 19% من أصحاب الهمم المواطنين في دبي لديهم وظائف و5% من أصحاب الهمم في دبي لديهم إعاقات شديدة ويحتاجون رعاية منزلية، و18% من أصحاب الهمم يمكثون في رعايه أهلهم في المنزل وغير مندمجين في التعليم أو العمل، موضحا ًأن الاستثمار في رأس المال البشري أحد ركائز الاستراتيجية الجديدة للهيئة، وهذا يشمل بالطبع أصحاب الهمم.

وأكد أن المؤتمر لدولي الأول للتعليم المهني والتوظيف الدامج يستهدف دعم مشروع تنمية الكوادر الإدارية في دولة الإمارات، ودمج أصحاب الهمم وتمكينهم من خلال تأهيلهم وبناء مهاراتهم بالشكل الذي يضمن مشاركتهم الفاعلة في عملية التنمية المستدامة.

وقال جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للمعرفة: إن المؤتمر يهدف بشكلٍ أساسيٍّ إلى بناء القدرات والطاقات الإيجابية للأفراد لتطوير مجتمعات قائمة على المعرفة، ودعم الشباب على مستوى العالم عن طريق رعاية برامج التعليم ودعم الأبحاث وتطوير ريادة الأعمال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا