• الأربعاء غرة رجب 1438هـ - 29 مارس 2017م

المقاومة الشعبية في محافظة إب تخوض معارك عنيفة لرفع حصار الحوثيين عن تعز

الحوثيون يخرقون الهدنة الإنسانية و«التحالف» يرد بقصف جوي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يوليو 2015

(د ب أ)

أفادت مصادر صحفية في محافظة البيضاء بوسط اليمن صباح اليوم السبت، بأن جماعة الحوثيين نشرت مسلحيها بشكل غير مسبوق في مدينة رداع، التابعة لمحافظة البيضاء. وقالت المصادر إن مسلحي الحوثي انتشروا بكثافة في شوارع رداع، واستحدثوا نقاط تفتيش في أحياء سكنية عديدة.

وبحسب المصادر، فإن انتشار الحوثيين جاء عقب حملة اعتقالات للعديد من الشباب والناشطين الموالين للرئيس الشرعي منصور هادي، بعد ساعة من بدء سريان الهدنة الإنسانية. وتشهد رداع مواجهات عنيفة بين مسلحي المقاومة الشعبية والحوثيين الذين فرضوا سيطرتهم على المدينة والعديد من المناطق الأخرى في 17 أكتوبر الماضي.

على صعيد متصل، شن طيران التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية سلسلة غارات جوية بعد مرور ساعتين على بدء الهدنة الإنسانية. وقال سكان محليون إن طيران التحالف شن 3 غارات على دائرة الأشغال العسكرية بمنطقة سعوان، ومعسكر الحفا، شرق العاصمة. وبالتزامن مع  الغارات في صنعاء، شن طيران التحالف العربي 5 غارات على مواقع وتجمعات لحوثيين في تعز، وسط اليمن.

وقال سكان محليون في تعز إن طيران التحالف استهدف آليات عسكرية تابعة للحوثيين في «جبل جرة» و«شارع الأربعين» و«حي يحصب» غرب تعز، بعد أن خرق الحوثيون الهدنة الإنسانية وقصفوا جبل جرة، وشارع الأربعين، وحي يحصب حتى بعد بدء سريان الهدنة الإنسانية.

من جانبها، تخوض المقاومة الشعبية في المحافظة حالياً معارك عنيفة في الجهة الشمالية الشرقية للمحافظة. وقالت المصادر إن المقاومة الشعبية في محافظة إب بدأت بخوض معارك عنيفة مع الحوثيين الذين يفرضون حصاراً على مدينة تعز.

وأشارت المصادر إلى أن المعارك أسفرت حتى الآن عن مقتل 4 حوثيين واثنين من المقاومة الشعبية، إضافة إلى تدمير عربات عسكرية تابعة للحوثيين. وتأتي هذه المعارك بعد أن توعدت المقاومة الشعبية في محافظة إب يوم الخميس 9 يوليو الجاري ببدء عملية شاملة لرفع الحصار الذي يفرضه الحوثيون على مدينة تعز، والالتحام بالمقاومة الشعبية هناك.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا