• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

في المرحلة الأولى من «تحديث»

«إحصاء الشارقة»: تحديث بيانات 15.9 ألف أسرة مواطنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 نوفمبر 2017

الشارقة (الاتحاد)

أعلنت دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية في الشارقة، عن انتهاء المرحلة الأولى من «تحديث»، المشروع الهادف إلى تحديث بيانات الأسر والأفراد المواطنين الذين تم عدهم وإحصاؤهم في «تعداد الشارقة 2015»، التي تكللت بتحديث بيانات (15,912) أسرة مواطنة، تضم (127,531) فرداً.

وخلال المرحلة الأولى، التي امتدت في الفترة من 7 أكتوبر الماضي وحتى مساء يوم 6 نوفمبر 2017، أجرى مركز اتصال «تحديث»، التابع للدائرة، نحو 28 ألف مكالمة صادرة، أسفرت عن (15,912) مكالمة ناجحة، و(1,413) مكالمة تم تأجيل التواصل مع الأسر فيها إلى وقت لاحق وفقاً لرغبة رب الأسرة، و(524) مكالمة تم تحويل الأسر فيها للعمليات الميدانية وفقاً لرغبة رب الأسرة، في حين تعذر التواصل مع (9,751) أسرة، إما بسبب عدم الرد على المكالمات، أو انقطاع رقم الهاتف المسجل للأسرة بـ«تعداد 2015»، أو تغيير رقم هاتف رب الأسرة.ومع انتهاء المرحلة الأولى من التواصل الهاتفي مع جميع الأسر، انتقل مشروع «تحديث» إلى المرحلة الثانية من العمل، والتي تُعنى بالوصول إلى «الأسر صعبة الوصول»، لضمان شمولها بالعد والتحديث.

وقال الشيخ محمد بن عبد الله آل ثاني رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة: «يأتي مشروع «تحديث» منسجماً بشكل تام مع استراتيجية الدائرة الرامية إلى دعم التنمية المستدامة في الإمارة، وتعزيز مستوى رفاه المواطنين».

وأوضح رئيس «إحصاء الشارقة»: «مع دخول المشروع مرحلته الثانية، فإن موظفي مركز اتصال «تحديث» سيعيدون التواصل مع الأسر التي تعذر الوصول إليها في المرحلة الأولى، لاستكمال تحديث جميع البيانات المطلوبة»، لافتاً إلى أن بيانات المواطنين سيتم التعامل معها بسرية تامة.

وتناشد الدائرة الأسر المواطنة التي لم تحدّث بياناتها بعد ضمن المشروع، سرعة التواصل معها للإدلاء بتلك البيانات، واطلاعها على التغيرات التي طرأت على أفرادها، وتزويدها بصور عن خلاصات قيدهم وهوياتهم الشخصية، وعقد الإيجار لمن كان مسكنه مستأجراً، وذلك على رقم الهاتف (065191789)، أو من خلال تطبيق «واتس آب» على الرقم (0565086004).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا