• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مسؤولون: ميثاق شرف يسهم في تطوير الحياة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 يناير 2015

السيد حسن

السيد حسن (الفجيرة)

ثمن مسؤولون وموظفون بمؤسسات اتحادية بالفجيرة الرسالة التي بعثها أمس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، معتبرين أنه يمكن اعتبارها «ميثاق شرف لجميع الموظفين المواطنين الذين يواصلون الليل بالنهار لإحداث النهضة المنشودة»، حسبما قال معالي الدكتور محمد سعيد الكندي وزير البيئة والمياه السابق، مضيفا أنها «بلا شك، رسالة حب وإعزاز للجميع وعلينا تنفيذ كافة بنودها ومحتوياتها الأصيلة».

وقال عبيد الخديم مدير مستشفى الفجيرة إن هذه الرسالة الجامعة والشاملة ترسي مبادئ جديدة للعمل على أرض الواقع، وكما جاء فيها فإن العمل ليس من أجل الحصول على الرزق فحسب ولكن من أجل بناء الحضارة، مضيفا أن عملنا الحكومي ليس وظيفة نؤديها بل هي حياة نبنيها، وليس روتينا نكرره بل مجتمعا نرفعه، ما أجمل تلك الكلمات الرائعة الصادرة عن قيادة تعمل من أجل الوطن والشعب.

من جانبه، قال العميد مبارك ربيع بن سنان مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بالفجيرة «قرأت الرسالة بدقة وتمعن ووقفت على نقاطها، التي تسهم إسهاما حقيقيا في تطوير الحياة وتقدمها». وأضاف أنه «من خلال الكلمات الأولى للرسالة تشعر وكأن صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، يحيا معنا في كل مكان وموقع، فقد جمع كافة المهن التي تعمل في كل موقع العمل، المعلم والمهندس والطبيب والضابط وغيرها من المهن لفئات المجتمع».

وأكد العميد بن سنان «نحن نضم صوتنا لصوت سموه ونشد على أيدي الشباب لفهم مضمون الرسالة وكلماتها الدقيقة البليغة البسيطة، وقد مثّل لنا القدوة في العمل والمثابرة عليه من أجل أن يكون مجتمع الإمارات رقم واحد في العالم أجمع».

من جانبه، قال الدكتور محمد عبد الله بن سعيد مدير منطقة الفجيرة الطبية إن «الرسالة ليست بالجديد على شخصية صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، فنحن نتلقى كل يوم الجديد من سموه، وقد عودنا دائما على فعل الجديد وتقديم الخطوات والمفاهيم التي من شأنها أن تدعم الشباب والمدراء كل في وزارته لتحقيق النهضة الكبرى والشاملة».

وأشار مدير طبية الفجيرة قائلا نحن نعيش مسيرة عاملة حقيقية بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بمشاركة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وأخيهما الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رعاه الله، ونحن بفطرتنا وبما لقيناه من دعم نشد على أيدي الشباب في تفعيل معاني وكلمات الرسالة الراقية التي صدرت عن سموه بالأمس.

وقال عبيد بن فريش مدير مستشفى كلباء «لقد تعلمنا الكثير والكثير من صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ومن أهم الأشياء التي أخذناها عنه التطلع دائما لأن نكون رقم واحد على المستوى الخليجي والعربي والعالمي، ورقم واحد تعني التطوير والتحديث وبذل الجهد والعرق ومواصلة العمل على مدار الساعة دون كلل أو ملل، وهذا هو مضمون رسالته اليوم».

ودعا جمعة خلفان الكندي مدير منطقة الفجيرة التعليمية كافة الفعاليات المجتمعية إلى إبراز تلك الرسالة وتعليمها للأجيال الحالية والقادمة، لأنها من الرسائل التي تبرز روح التعاون والتواصل الوطيد بين القيادة وشعبها، وبين الحكومة بكل وزاراتها وموظفيها ومدرائها ، الكل يعمل لهدف واحد ليس له ثان ألا وهو الارتقاء بالوطن والوصول به لمرتبة عالمية متقدمة نرضى عنها جميعاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض