• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

أطلق دعوة لاصطفاف دولي لمواجهة التهديدات الصاروخية والنووية وألمح لما يريده من بكين

ترامب: نظام كيم «وحشي مارق» وحان وقت القوة ضده

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 نوفمبر 2017

عواصم (وكالات)

أجرى الرئيس الأميركي دونالد ترامب جولة في «المدينة المحرمة» في قلب العاصمة الصينية بكين برفقة مضيفه الرئيس شي جين بينج أمس، في مستهل محطة تعد الأكثر أهمية في جولته الآسيوية التي يسعى خلالها إلى تشكيل جبهة موحدة لمواجهة تهديدات كوريا الشمالية النووية. وقبيل وصوله لبكين، دعا ترامب في خطاب أمام البرلمان الكوري الجنوبي دول العالم إلى عزل كوريا الشمالية، ووصف نظامها «بالدكتاتوري الفاشي»، معتبراً أن «وقت استخدام القوة قد حان لإجبار هذا البلد على التخلي عن برامجه النووية والصاروخية». وأضاف في الخطاب بثته مباشرة شبكة «سي إن إن» التلفزيونية، أن «العالم لم يعد قادراً على التحلي بالصبر مع النظام المرير الذي يهدد بالسلاح النووي» وأشار إلى أن «الذين يريدون السلام يجب أن يكونوا أقوياء»

وقال ترامب في كلمته بالبرلمان في سيؤول، إن «على كل الدول الانضمام إلى جهود عزل نظام بيونج يانج الوحشي، إذ لا يمكن للعالم أن يتغاضى عن خطر نظام مارق يهدده بالدمار النووي». وتابع «وسط ما يشبه نظام عبادة لدى العسكريين، يكمن اعتقاد واهم بأن مصير القائد هو الحكم كوالد حام لشبه الجزيرة الكورية المحتلة والشعب الكوري المستعبد». وصفق النواب الكوريون الجنوبيون للرئيس الأميركي الذي تعهد بأنه لن يخشى تهديدات بيونج يانج، داعياً إياها إلى عدم اختبار عزم بلاده. وأضاف ترامب «لن نسمح بتعريض أميركا أو حلفائنا للابتزاز أو الهجوم» أو «بأن تكون المدن الأميركية مهددة بالدمار». وألمح ترامب لما سيطلبه من بكين حيال كوريا الشمالية عبر قوله «لا يمكنكم تقديم الدعم ولا الموارد لكوريا الشمالية ولا القبول بذلك»، حاثاً الصين وروسيا على تطبيق العقوبات الأممية بحق كوريا الشمالية كاملة وخفض العلاقات الدبلوماسية وقطع جميع الارتباطات التجارية والتكنولوجية بنظام كيم جونج- أون.

وألغى الرئيس الأميركي دونالد ترامب في وقت مبكر أمس، زيارة كان يعتزم القيام بها للمنطقة منزوعة السلاح التي تفصل شطري شبه الجزيرة الكورية، بسبب سوء الأحوال الجوية، بحسب ما أعلن البيت الأبيض. وخلال خطابه، وصف ترامب المنطقة منزوعة السلاح بـ«الخط الفاصل حالياً بين المضطهدين والأحرار» وحيث «ينتهي الازدهار وتبدأ بكل أسف الدولة السجن الكورية الشمالية». واتهم النظام الكوري الشمالي على مدى عقود بارتكابه سلسلة من الانتهاكات الحقوقية بينها التعذيب والاغتصاب وإعدام كل من يظهر علامات معارضة أو من يحاول الفرار من البلاد.

ومع بداية الزيارة لبكين، شهد نائب رئيس الوزراء الصيني وانج يانج، ووزير التجارة الأميركي ويلبور روس، توقيع 19 اتفاقاً بقيمة إجمالية تبلغ 9 مليارات دولار تقريباً في مجالات مثل العلوم الحيوية والطيران والصناعة. وقال وانج إن الاتفاقيات هي فقط «إحماء» لما يشهده اليوم من «عرض»، حيث يتوقع أن يوقع ترامب وقادة الصين اتفاقيات إضافية. وستتناول مباحثات الزعيمين اليوم القضايا الشائكة حيث يحاول ترامب دفع نظيره الصيني إلى القيام بالمزيد لتشديد الخناق اقتصاديا على كوريا الشمالية والتعامل مع مسألة الفائض التجاري الصيني الضخم مع الولايات المتحدة.

هزيمة مرشح ترامب في انتخابات حاكم فيرجينيا

واشنطن (وكالات)

انتخب الديمقراطي رالف نورثام حاكماً لولاية فيرجينيا بعدما ألحق هزيمة نكراء بمنافسه الجمهوري إد جيليسباي المدعوم من الرئيس دونالد ترامب، حسبما أوردت وسائل إعلام. وارتدت انتخابات فيرجينيا أهمية على الصعيد الوطني؛ لأن هذه الولاية هي إحدى الولايات المتأرجحة التي يعتبر تصويتها حاسماً في الانتخابات الرئاسية، ولأن المعركة الانتخابية التي جرت فيها مثّلت اختباراً للحزب الجمهوري ولأسلوب ترامب في إدارة معاركه الانتخابية والسياسية، لا سيما أن المرشح الجمهوري اعتمد الاستراتيجية نفسها. وفي نيو جيرسي، حقق المرشح الديمقراطي فيل مورفي فوزاً سهلاً على الحاكم الجمهوري المنتهية ولايته كريس كريستي الذي كان لوقت طويل حليفاً لترامب قبل أن يتخلى عنه الأخير.