• الاثنين 23 جمادى الأولى 1438هـ - 20 فبراير 2017م

تعد الأولى من نوعها لاحتضان المواهب الشابة

كلية متخصصة للأزياء بدبي تراهن على العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 ديسمبر 2016

أزهار البياتي (الشارقة)

تنفرد مدينة دبي من جديد بافتتاح أول كلية متخصصة في أعمال الموضة وتصميم الأزياء والأكسسوارات، مانحة مرتاديها الشباب من الجنسين فرصاً للحصول على شهادات معتمدة للبكالوريوس والدبلوم في هذا المجال، متيحة أمام المواهب الصاعدة منهم قواعد راسخة للتطور والارتقاء، عبر توفير فرص عملية لتحقيق الشغف والحلم بالوصول إلى الريادة العالمية.

ووفق هذا المنطلق فقد وفرت كلية الأزياء والتصميم الجديدة في دبي للدفعة الأولى من الطلبة المنضمين إلى صرحها الأكاديمي مبنى مجهزاً بأحدث الأجهزة والمرافق التعليمية، ومزوداً باستديوهات خاصة بمختلف مجالات التصميم والإبداع، ومكتبة إلكترونية ترتبط مباشرة مع أهم مقتنيات مكتبات الموضة والأزياء حول العالم، وذلك في سبيل دعم أجيال جديدة من الخريجين المتخصصين في إدارة أعمال الموضة في الإمارات والمنطقة.

مستجدات الموضة

تتحدث عضو هيئة التدريس والأستاذ المساعد د. هيفاء العنجري عن هذا الأمر، قائلة: «من خلال هذا الصرح الأكاديمي رفيع المستوى، نقدم للطلبة الدارسين مجموعة فريدة ومتنوعة من البرامج والمساقات والصفوف المتخصصة في أعمال الأزياء والموضة والتصميم، من تلك التي تواكب أهم وأحدث الفصول التعليمية ذات المعايير العالمية، وترتبط ارتباطاً وثيقاً ومباشراً مع أبرز معاهد الأزياء الرائدة عالمياً بما فيها مؤسسة «نوفا أكاديميا دي بيلي آرتي» في مدينة ميلانو الإيطالية، إلى جانب ارتباطنا مع العديد من قطاعات الأزياء والمصممين ورجال الأعمال، ساعين بخطى حثيثة إلى الوصول بمنتسبينا من الشباب إلى التميّز والنجاح، من خلال تمكينهم من الانخراط عملياً في كافة فعاليات صناعة الموضة ومستجداتها على الساحة الدولية».

وتضيف: تستأثر كلية الأزياء والتصميم في دبي بموقع استراتيجي ضمن منطقة الخليج التجاري، معلنة عن فتح باب التسجيل للدفعة الأولى من الدارسين، على أن تستأنف الدراسة فيها رسمياً اعتباراً من شهر يناير المقبل في بداية من 2017، كأول منصة تعليمية تركز على تصميم الأزياء وإدارة أعمال الأزياء، حائزة الاعتماد الأكاديمي المحلي من وزارة التربية والتعليم وشؤون التعليم العالي في الدولة، مقدمة لكافة خريجيها شهادات البكالوريوس في تصميم الأزياء وبكالوريوس في إدارة أعمال الأزياء أو دبلوم في التصميم والأزياء.

مناهج معاصرة

وتشير العنجري إلى أهمية المنحة الدراسية الخاصة التي ستمنحها كلية الأزياء والتصميم للشباب الراغبين في الانتساب إلى أكاديميتها التعليمية، وتقول: بمناسبة افتتاح العام الدراسي الجديد في الكلية، سنقدم منحة دراسية مجزية تصل إلى قيمة نصف مليون درهم إماراتي للطلاب المتقدمين في السنة الأولى وحدها، وذلك في خطوة تشجيعية تعكس جزءاً من طموحنا وإيماننا الراسخ بتوفير فرص التعليم للجميع، تأتي ضمن إطار دعمنا للقطاع التعليمي والمجتمع المحلي في الإمارات العربية المتحدة.

موضحة: ستتبنى الكلية الجديدة للتصميم والأزياء في دبي في خططها الدراسية مناهج تعليمية معاصرة ومدروسة، ووفق إطار أكاديمي صارم يهدف إلى الارتقاء بالمفاهيم والميول الفنية العالمية نحو مستويات احترافية من السلوك المهني، ستتم تحت إشراف هيئة تدريسية محترفة، وخبرات عالمية من النخبة من الأساتذة المتمّرسين، من الذين يحملون شهادات الدكتوراه في مجال اختصاصهم، ويملكون الخبرة الكافية لشرح المفاهيم المتنوعة في قطاع الأزياء، مع طرح أساليب تجريبية متميزة للتعليم، تراعي خلالها ترسيخ أسس عصرية متطورة، بحيث ترحب بالطلبة كافة، وتستوعب في ذات الأوان اختلاف جنسياتهم وثقافاتهم المتعددة.

جيل مبدع

عن ضمان توفير فرص العمل في قطاع الأزياء للمنتسبين من طلاب الكلية، تؤكد هيفاء العنجري قائلة: «ستضمن الكلية للخرجين والدارسين فيها عدداً كبيراً من فرص العمل، وفي مختلف مجالات تصميم الأزياء والأكسسوارات وإدارة أعمال الموضة، معتمدة على ارتباطها وعلاقاتها مع شبكة واسعة من التجار ودور الأزياء والبوتيكات العاملة في هذا القطاع، وذلك في إطار سعيها لرفد قطاع صناعة الموضة بجيل جديد ومبدع، بحيث ترتقي بمشهد الموضة في عموم منطقة الشرق الأوسط، ولجعل الإمارات ودبي تحديداً مركز استقطاب رئيسي في عالم التصميم والإبداع بين العواصم العالمية».

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا