• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران     

وقعتا مذكرة تفاهم لتطوير المناهج والفعاليات الأكاديمية

تعاون بين جامعتي القاسمية و«الثقافة السنية» بكيرالا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يوليو 2015

الشارقة (الاتحاد) ـ

الشارقة (الاتحاد)

وقعت الجامعة القاسمية بالشارقة الأربعاء الماضي مذكرة تفاهم مع جامعة مركز الثقافة السنية الإسلامية بكيرالا، ومثل جامعة القاسمية الدكتور رشاد محمد سالم بصفته مدير الجامعة بينما مثل جامعة مركز الثقافة السنية الإسلامية فضيلة الشيخ أبو بكر أحمد بصفته رئيساً للجامعة. وتأتي هذه الإتفاقية في إطار رغبة جامعة مركز الثقافة السنية الإسلامية بتعميق أواصرالعلاقة الثقافية والتعاون المثمر مع الجامعة القاسمية ـ إحدى الصروح العلمية والجامعات الإسلامية في العالم العربي والإسلامي والتي تجري تحت الإشراف المباشر لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ونظراً لرغبة الطرفين في تعزيز تبادل المعرفة من خلال الاتفاقية ودعم البرامج الأكاديمية والأنشطة البحثية وخدمة المجتمع.

وتضمنت المذكرة التعاون المشترك بين الطرفين في مجال التعليم العالي والبحث العلمي ونشر المعرفة من خلال تطوير المناهج والفعاليات الأكاديمية المعنية بمجال الداراسات العلمية والأدبية بشكل عام، والمشاركة في المشاريع البحثية المشتركة والتعاون في تيسير التقدم بالطلبات المختلفة للمنظمات الدولية الداعمة للبحوث، بالإضافة إلى المشاركة في عقد وتنظيم المؤتمرات والندوات وورش العمل والدورات التدريبية، وتبادل زيارات المسؤولين وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية لإلقاء المحاضرات وتبادل الخبرات ولإجراء البحوث العلمية المشتركة في مختلف التخصصات والمشاركة في المؤتمرات والندوات، وفي مجال تبادل طلبة الطرفين للحصول على فرص تدريبية، والعمل على نشر البحوث وطباعتها وفق الميزانية المخصصة لهذا الغرض وتبادل المعلومات ومصادر التوثيق والمنشورات العلمية والأدبية، كما يشمل التعاون بين الطرفين في مجال تطوير المناهج التعليمية والتخطيط التربوي والدراسات المتعلقة بالتعليم العالي وتشجيع التأليف المشترك والترجمة المشتركة للكتب.

وأوضح فضيلة الشيخ أبو بكر أحمد رئيس جامعة مركز الثقافة السنية الإسلامية أن هذه الاتفاقية فرصة ذهبية في تاريخ الجامعة، حيث إنها تساعد في تبادل المفاهيم والقيم السمحة المعتدلة التي تمثل ديننا الحنيف ونشرها في أوساط الشعبين الهندي والإماراتي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض