• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

دعت للإبلاغ عن المضاعفات الصحية من تناولها

«صحة أبوظبي» تحذر من مكملات غذائية مجهولة المصدر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يوليو 2015

أحمد عبدالعزيز

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

حذرت هيئة الصحة – أبوظبي من شراء المكملات الغذائية وأعشاب إنقاص الوزن من قنوات التواصل الاجتماعي والإنترنت والهواتف المحمولة حيث إن العديد من هذه المواقع تشجع الجمهور على شراء هذه المنتجات بادعاءات غير صحيحة وتؤدي إلى أضرار شديدة على الصحة العامة، مؤكدة إتاحة خدمة للتأكد من سلامة أي منتج أو متحضر أو مكمل غذائي من خلال تحليل مكوناته في مركز زايد لطب الأعشاب بالمفرق.

وأعدت الهيئة أربع قوائم للأدوية والمنتجات والمكملات المغشوشة على موقعها الإلكتروني، وتتضمن منتجات تخفيض الوزن المغشوشة وشملت 190 منتجاً، ومنتجات كمال الأجسام الخطرة شملت 101 منتج، و المقويات الذكورية المغشوشة وضمت 302 منتج، وقائمة مستحضرات التجميل المغشوشة وعددها 46 منتجاً. وأفادت بأن الدعاية لبعض المكملات الغذائية في مختلف أنواع القنوات المسموعة والمرئية والمقروءة مثل الإذاعة وبعض قنوات التلفاز الخاصة والمجلات وحتى مؤخراً قنوات التواصل الاجتماعي عن طريق الإنترنت والمحمول لها تأثير كبير جدا على الجمهور.

وأشارت إلى أهمية القرارات التي اتخذها مجلس الوزراء الموقر بشأن الإعلانات للمنتجات الدوائية حيث إنها ستمنع التأثير السلبي على صحة الجمهور الناتج من استخدام هذه المنتجات الضارة وذلك بعد توقف الدعاية المضللة نتيجة لهذه لقرارات الحكيمة، لافتة إلى أنه من المنطقي التنويه بأنه كانت هناك حاجة ملحة لمثل هذه القرارات من أجل وضع الضوابط اللازمة لعملية الدعاية بحيث لا يسمح بتضليل الجمهور، علما بانه ستتم محاسبة من يخرج عن تلك الضوابط.

وأكدت أن المكملات الغذائية تشمل أي منتج يحتوي على مادة غذائية الهدف من استعمالها تكميل الغذاء مثل الفيتامينات والمعادن، والأعشاب والمستخلصات النباتية الأخرى، والأحماض الأمينية والإنزيمات، ومستخلصات الأنسجة الحية، ومركزات نتائج عمليات الأيض وتكون متوفرة في شكل مستحضر صيدلاني مثل الأقراص، والكبسولات أو في صورة بودرة.

إشراف الهيئة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض