• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مشروع تخرج لطلاب «هندسة الإمارات»

المكفوفون يتلمسون طريقهم بالأشعة تحت الحمراء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 يناير 2015

محسن البوشي

محسن البوشي (العين)

تساهم الابتكارات الجديدة في خلق واقع أشبه بأفلام الخيال العلمي، ومن بين الإبداعات الجديدة التي طورها طلاب السنة النهائية بكلية هندسة جامعة الإمارات في مشروعات تخرجهم، وحازت إعجاب واستحسان لجان التحكيم يوم الخميس الماضي، جهاز يساعد المكفوفين على المشي يعمل بالأشعة تحت الحمراء، ونظام للتحكم بدرجات الحرارة داخل المساجد يوفر استهلاك الطاقة.

وصمم الجهاز الذي يساعد المكفوفين على التنقل، الطلاب عمر سالم الأغبري، وعبدالرحمن إبراهيم الشحي، وخالد تركي المنصوري، وعلي خلفان النيادي بقسم الهندسة الميكانيكية، لاستبدال الوسائل الحالية التي يستخدمها المكفوفون في التنقل بنظام جديد متطور يسهل تنقلاتهم.

وقال الطالب عمر سالم الأغبري: إن العصا البيضاء والكلاب المدربة وسيلتان يوثق بهما في تنقل المكفوفين، إلا أنهما تنطويان على نقاط الضعف، مضيفا: إن استخدام العصا البيضاء يتطلب، على سبيل المثال، وقتا طويلا للتدريب على استخدامها. وصمم فريق آخر من طالبات الهندسة الكهربائية نظاما للتحكم بدرجات الحرارة في المساجد يوفر الطاقة ويأخذ بعين الاعتبار مساحة المسجد ودرجة الحرارة خارجه، ودرجة الحرارة المطلوبة داخله، وسعة أجهزة التكييف، وعدد النوافذ والأبواب وعدد المصلين، وأيضا الوقت المطلوب للوصول لدرجة الحرارة التي توفر الشعور بالراحة للمصلين. وصمم الجهاز الطالبات تسنيم علي الظنحاني، وعائشة الشحي، وهاجر بن كراودة وجميعهن في السنة النهائية بقسم الهندسة الكهربائية. وفكرة المشروع هي أن أجهزة التكييف تستهلك من 50% إلى 70% من المعدل الكلي للطاقة التي يستهلكها أي مبنى بما في ذلك المساجد. لذلك من الضروري تصميم نظام للتحكم بأجهزة تكييف تقلل استهلاك الطاقة، مع مراعاة ضبط درجة الحرارة لضمان راحة مستخدمي المباني.

واختار فريق الطالبات اللائي طورن التصميم ضمن مشروع تخرجهن المساجد لتطبيق الفكرة باعتبارها من الأماكن الجيدة لتوضيح فكرة المشروع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض