• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مقالة

مراحل حماية المستهلك ومجالاتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يوليو 2015

د. هاشم النعيمي *

احتلت قضية حماية المستهلك مكانة جوهرية على النطاقات الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية، حيث يستند مفهومها إلى ركائز أنها عملية منظمة، تمارسها مجموعة متعددة من الأجهزة الحكومية وغير الحكومية. ويمارس المستهلك دوراً حيوياً وأساسياً في تحقيق الحماية من خلال عضويته في جمعيات حماية المستهلك ومساهماته بها، ولا تقتصر حماية المستهلك على مرحلة تسويق السلع والخدمات، بل تمتد إلى مراحل الإنتاج والاستهلاك.

وتمتد مراحل حماية المستهلك لتشمل مجالات الإنتاج والتسويق والاستهلاك، ففي مرحلة الإنتاج، والتي تمثل نقطة البداية في الحماية، خاصة فيما يتعلق بالسلع الصناعية، يجب أن تراعي الشركات والمصانع الموقع الذي يتم اختياره للمصنع، فعلى سبيل المثال يجب أن تكون مصانع المواد الغذائية والأدوية بعيدة عن مناطق التلوث البيئي، وأن تراعي الشروط الصحية في طرائق الإنتاج والنقل والتخزين والمناولة.

كما يجب أن تتم مراعاة المواصفات القياسية للإنتاج فيما يتعلق بتركيبة السلعة وخصائصها ومستوى جودتها وطرائق الصنع والتعبئة والتغليف ومدد التخزين. بالإضافة إلى أهمية تجنب أي ضرر محتمل قد يؤثر على السلعة مثل المبيدات الحشرية والاستخدام غير الصحي للهرمونات في المنتجات الزراعية.

ولا شك في أن من الأهمية بمكان فحص السلعة بعد الانتهاء من صناعتها أو إنتاجها للتأكد من خضوعها للشروط الصحية وشروط السلامة قبل وصولها للمستهلك.

أما المرحلة الثانية من مراحل حماية المستهلك فتتمثل في تسويق السلع والخدمات، وتشمل هذه المرحلة أهمية الالتزام والمحافظة على مواصفات السلعة، بحيث تراعي الشروط الرسمية للمواصفات والمقاييس وكذلك الالتزام بالاتفاقات المبرمة مع المستهلكين، مع تجنب أي تعديلات أو إضافات لاحقة على السلعة بما يخالف أوزانها وأحجامها ومواصفاتها ومعاييرها المعلن عنها.

وينبغي في هذه المرحلة استخدام عبوات ومواد صحية وملائمة وصالحة عند التعبئة والتغليف من جهة، وأساليب تخزين جيدة تراعي عدم تعرض السلع للتلف والضرر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا