• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اللجنة المنظمة تبدأ زيارات ميدانية للمصابين بأمراض الكلى في مستشفيات الدولة اليوم

15 ألفاً يؤكدون مشاركتهم في ماراثون زايد الخيري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - كشفت اللجنة المنظمة لماراثون زايد الخيري عن وصول عدد المسجلين عبر محطات وبوابات التسجيل في المواقع الإلكترونية المخصصة وعن طريق مكاتب التسجيل في نادي ضباط القوات المسلحة وحلبة ياس إلى 15 ألف مشارك ومشاركة، يمثلون مختلف المراحل والفئات العمرية، مما يؤكد النقلة النوعية في أعداد المسجلين الذين قاموا بدفع رسوم المشاركة البالغة 100 درهم والتي يذهب ريعها مباشرة على رقم الحساب 513162020040 بنك أبوظبي التجاري، المخصص لدعم مرضى الكلى في مستشفيات الدولة، وذلك من خلال التنسيق المباشر بين اللجنة المنظمة مع هيئة الصحة وشركة الخدمات الصحية- صحة.

وجاءت الطفرة النوعية في أعداد المشاركين، نتيجة الحملات الإعلانية والتسويقية والترويجية المكثفة التي قامت بها اللجنة المنظمة مع اقتراب العد التنازلي للماراثون الخيري الذي سيقام يوم 31 يناير الجاري بحلبة ياس، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، بشعار «كلى صحية في الإمارات» وذلك انسجاما مع التجربة الإنسانية الرائدة التي حملها ماراثون زايد الذي يقام في نيويورك سنويا لمدة عشر سنوات برسالته السامية التي عززت الصورة الناصعة والإسهامات الخيرية والمشهد الحضاري للدولة في التجاوب والتعاطي مع الحالات الإنسانية، لاسيما بعد النجاحات غير المسبوقة التي حققها الماراثون والذي يذهب ريعه لمصلحة دعم المستشفى التخصصي لأبحاث وعلاج الكلى «هيلثي كيدني فاونديش» ومرضى الكلى من الأطفال في العالم.

واستطاعت اللجنة المنظمة برئاسة الفريق الركن متقاعد محمد هلال الكعبي النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس مجلس إدارة فندق ونادي ضباط القوات المسلحة، استقطاب المؤسسات والهيئات الحكومية والمدنية والشركات الأخرى، عن طريق الدعوات والخطابات الرسمية، بهدف إعلاء شأن الماراثون وتعزيز نهجه الخيري، وشهدت مواقع التسجيل الإلكترونية المخصصة لاستقبال المشاركين ارتفاعا ملحوظا في أعداد الراغبين بالمشاركة، ومن المؤمل أن يستمر الرقم هذا الارتفاع حتى الساعات الأخيرة قبل انطلاق الماراثون، حيث قام جميع من سجل بتعبئة استمارة التعهد التي تؤكد سلامته من الأمراض والمعوقات الصحية، وذلك انطلاقا من حرص اللجنة المنظمة على توفير كافة إمكانيات ومعايير السلامة للمشاركين في الماراثون.

كما اعتمدت اللجنة المنظمة للماراثون في اجتماعها الأخير خطة للزيارات والجولات الميدانية من جانب أعضاء اللجنة لمرضى الكلى في مستشفيات الشيخ خليفة والمفرق ووحدة غسيل الكلى، وذلك ابتداء من اليوم، إلى جانب الزيارات لعدد من المدارس الحكومية للقاء الطلبة وتوعيتهم بدور ماراثون زايد الخيري الذي يتطلع لتنمية الثقافة الرياضية ورفع نسبة معدلات اللياقة البدنية وتشجيع ثقافة التبرع لمساعدة المصابين بالأمراض المزمنة والحد من خطورة تفاقمها، سعيا من اللجنة المنظمة لمد كافة شرائح المجتمع بالهدف السامي الذي يقوم من اجله الماراثون.

وشهد الاجتماع الذي عقدته اللجنة المنظمة حضور صلاح السلومي نائب رئيس اللجنة مدير الماراثون والدكتور مصبح الكعبي المنسق العام للماراثون وناصر راشد الغيثي رئيس لجنة العلاقات العامة وناصر خميس رئيس لجنة الفعاليات المصاحبة وعبد الله الشمري ممثل حلبة ياس، الاتفاق مع هيئة الصحة بأبوظبي لتوفير وحدات الإسعاف والممرضين والأطباء في موقع سباقات الماراثون، في حين ستقوم حلبة ياس بتوفير الأمن والحماية وتنظيم مواقف السيارات والتمديدات الكهربائية ووحدات الصوت ومنصة الحفل الفني.

كما شهد الاجتماع اعتماد الخطة النهائية للفعاليات المصاحبة للماراثون التي ستتضمن 8 محطات تحت إدارة وإشراف هيئة الصحة وشركة الخدمات الصحية، الذين سيقدمون برامج وحملات توعوية وتثقيفية لكافة أبناء المجتمع إلى الفحوص الطبية وغسيل الكلى في العيادات الطبية التي سيتم توفيرها في موقع الحدث باشراف مباشر من الكوادر الطبية التم تم تخصصيها لهذا الجانب، كما ستشهد الفعاليات خيمة تراثية تقدم الحرف والمنتوجات الوطنية والمنسوجات اليدوية المرتبطة بتراث الإمارات، بالإضافة إلى الحفل الفني الذي سيبدأ من الساعة الخامسة مساء وتحييه كل من الفنانات أريام وشما حمدان وحلا الترك بصفة مجانية والدعوة مفتوحة للجميع.

في المقابل قامت اللجنة المنظمة بتوجيه الدعوات الرسمية للقيادات الرياضية وعدد من نجوم الفن والإعلام إلى جانب الرياضيين ونجوم كرة القدم للتواجد في انطلاقة الماراثون وإضفاء بصمة التميز والنجاح لمسيرته الخيرية، وذلك حرصا من اللجنة المنظمة بتوجيهات مباشرة من الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي على دعوة جميع الشخصيات ورموز كل المجالات والقطاعات في المجتمع للتواجد والتعبير عن مساندتها للتظاهرة الرياضية الكبيرة التي ستشهدها حلبة ياس من الساعة الرابعة وحتى التاسعة مساء. وتواصل اللجنة المنظمة جهودها ومساعيها الحثيثة للانتهاء من جميع الترتيبات والتحضيرات المعنية وإكمال الجوانب التنظيمية من التسجيل والمشاركة ومسارات عمل اللجان الفنية والتحكيمية والفعاليات المصاحبة واللوجستية والإدارية والعلاقات العامة والإعلام والتسويق للوصول الى اقصى مراحل النجاح وابراز مكانة الماراثون واسمه الغالي المرتبط بالمؤسس وباني نهضة الإمارات المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ورحلة العطاءات التي قدمها الحدث طوال السنوات العشر في المجتمع الأميركي، وانتقال فكرته من جديد للعاصمة ابوظبي لتغطية وتلبية احتياجات المصابين بأمراض الكلى ودعم دورهم في المجتمع وإحياء الأمل لديهم للمشاركة ابناء المجتمع الآخرين في بناء وتنمية مكانة الدولة بجميع المجالات. من جهته، أشار صلاح السلومي، نائب رئيس اللجنة المنظمة مدير الماراثون، إلى أن الإقبال الجماهيري الكبير على المشاركة في الماراثون يؤكد حجم المساعي للجنة القائمة على الحدث والتنسيق المشترك والتعاون الكبير من جانب حلبة ياس وهيئة الصحة المتمثلة بشركة الخدمات الصحية، والجهود التي بذلت في جوانب التسويق والإعلان والحملات الإعلامية المكثفة والدعوات الرسمية لجميع الجهات الحكومية والمدنية، موضحا أن الفترة المقبلة ستشهد زيادة كبيرة في عمليات التسجيل التي ستستمر قبل الساعات الأخيرة لانطلاق الماراثون، مؤكدا أن اللجنة المنظمة وحلبة ياس استثمرت برامج تدرب في ياس للرجال والسيدات وقامت بالترويج الأكبر للماراثون ومفاهيمه ورسالته وأهدافه وموعده والفعاليات المصاحبة له عند جميع زوار الحلبة والمشاركين في برامجها الرياضية إلى جانب الاستجابة المميزة من الهيئات والمؤسسات الحكومية التي اكدت مشاركتها وقامت بدفع رسوم المشاركة لجميع موظفيها في خطوة تعزز مشهد الشراكات والتعاون والتلاحم الوطني لأبناء الإمارات وجميع من يقيم على ارضها وشغفهم الكبير للمشاركة في الماراثون الذي يرتبط باسم مؤسس الدولة وصاحب العطاءات الكبيرة ورجل المبادرات الخيرية التي قامت بتعزيزها القيادة الرشيدة ودعم مسيرتها يوم بعد آخر لمد يد الخير ومساعدة المصابين في أمراض الكلى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا