• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

مدنيو القائم يروون فظاعات «السجن المفتوح» في ظل «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 نوفمبر 2017

أ ف ب

روى مدنيون من مدينة القائم العراقية، بعد تحريرها من قبضة تنظيم داعش الإرهابي، تفاصيل «السجن المفتوح» الذي عاشوه فيه تحت ظل التنظيم المتشدد.

يحمد قاسم دربي الله على انتهاء ثلاث سنوات من «سجن مفتوح»، لدى خروجه والعديد من العائلات من منازلهم لاكتشاف الدمار الذي يغطي شوارع مدينة القائم في غرب العراق، بعدما استعادتها القوات الأمنية من التنظيم.

يقول دربي «الآن سننام مرتاحين من دون قصف ومن دون خوف من أن يأتي إليك أحد ليأخذك، فلا تخاف من سجن ولا من شيء».

وسط جنود القوات العراقية المنتشرة الآن في شوارع القائم المليئة بالغبار بسبب الدمار الذي خلفته المعارك كما بفعل عاصفة رملية تضرب المنطقة، يتحدث الشاب العراقي عن ظروف العيش الفظيع في ظل حكم تنظيم داعش المتشدد الذي دخل في العام 2014 إلى تلك المدينة الصحراوية الواقعة على مسافة كيلومترات قليلة من الحدود السورية.

يقول دربي «لم يكن بإمكاننا الاتصال بأهلنا، لم نكن ننام، لم يكن بوسعنا القيام بشيء. كان سجناً مفتوحاً، يمكنك فقط أن تمشي براحتك، ولكن أي شيء آخر محسوب علينا».

ويوم الأحد، رفع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي العلم العراقي فوق القائم مجددًا، للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات. ... المزيد