• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

الإمارات تقدم مساعدات إغاثية عاجلة لأهالي صحراء حضرموت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 نوفمبر 2017

حضرموت (وام)

قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، أمس، مساعدات إغاثية عاجلة للأسر المحتاجة بمديرية «رماه وثمود والقف» بصحراء حضرموت، في إطار الدعم المتواصل الذي تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة للأشقاء في اليمن، بتوجيهات القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

وتأتي المساعدات استجابة من الهيئة للنداءات الإنسانية العاجلة التي أطلقها الأهالي الذين يفتقدون أبسط الخدمات الأساسية، حيث توجه فريق ميداني تابع للهيئة لتلمس احتياجاتهم وتوزيع مساعدات إغاثية على المئات من السكان الذين يعانون من تدهور أوضاعهم الاقتصادية.

وعبر الأهالي عن سعادتهم بهذه الحملة الإغاثية التي تقوم بها هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، والتي ستخفف من معاناتهم، مؤكدين شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات على ما تقدمه من مساعدات إنسانية ضرورية، ترفع عن كاهلهم أعباء الحياة والمعيشية اليومية الصعبة.

وأكد عبد العزيز الجابري، رئيس فريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتية بحضرموت، في تصريح عقب عملية التوزيع، حرص دولة الإمارات الكامل على تقديم الدعم الإغاثي والإنساني للمدن اليمنية المحررة، خلال مرحلة إعادة الأمل، مشيراً إلى أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتية ستعمل على تنفيذ وتبني جملة من المشاريع التي تخفف على المواطنين وطأة الأزمة سواء أكانت إنشائية أم إعمارية، تستهدف البنية التحتية والمرافق الحكومية والأساسية أو حتى تلك التي تقدم الدعم الإغاثي والإنساني من سلال غذائية ومتطلبات رئيسة.

من جانبه، قال حمدان المنهالي، مشرف هيئة الهلال الأحمر الإماراتية بوادي وصحراء حضرموت: «إن توزيع هذه المساعدات الإغاثية يأتي تلبية لاحتياجات الأهالي، وتطبيعاً لحياة الأسر الفقيرة، ومد يد العون والمساعدة لأبناء حضرموت، لسد الفجوة الغذائية التي تشهدها المحافظة، بسبب الوضع الاقتصادي الصعب»، معرباً عن أمله في أن تساعد هذه المعونات في التخفيف من معاناة الأهالي. ونوه إلى حرص الهيئة على مواصلة تنفيذ هذه المشاريع، وإدخال المساعدات الإغاثية لتصل إلى كل الأسر المعوزة في مختلف مديريات حضرموت، تجسيداً لروح الأخوة والتضامن معهم. من ناحيتهم عبر المسؤولون بالمديرية عن تقديرهم لـ«هيئة الهلال الأحمر الإماراتية» وفريق عملها الموجود على الأرض، والذي يبذل جهوداً رائعة للوصول إلى الفئات المحتاجة في مختلف المناطق والمحافظات المحررة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا