• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

‫‬أكد أن بصمات «أم الإمارات» واضحة للعالم أجمع

‬علي بن تميم: الإمارات مصدر إلهام لمواجهة تحديات رياضة المرأة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، وبتنظيم أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، اختتمت أمس فعاليات مؤتمر رياضة المرأة الرابع في أرض المعارض بالعاصمة أبوظبي، وجاء اليوم الثاني للحدث مثمراً للغاية من خلال ثلاث جلسات، ناقشت متطلبات العصر لتطوير رياضة المرأة، من خلال استعراض التجارب الملهمة لعدد من رواد الرياضة في العالم والمنطقة العربية. وانطلقت فعاليات الأمس بكلمة افتتاحية لسعادة الدكتور علي بن تميم، مدير عام «أبوظبي للإعلام»، تحدث خلالها عن دور الإعلام في تطوير رياضة المرأة، وأيضاً عن الدور الملهم للقيادة الرشيدة في رعاية المواهب ومواجهة التحديات برياضة المرأة.

وقال في كلمته: «دون شك إن الإمارات تضرب المثل والقدوة في مواجهة التحديات التي تواجه رياضة المرأة وتذليلها، بل وتحويلها إلى قوة إضافية تساعد بنات الدولة على المضي قدماً في طريق النجاح»، وأضاف: «بكل تأكيد العالم أجمع شاهد على دعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» لكل أنشطة المرأة بشكل عام والرياضة بشكل خاص، حيث إن سموها الداعم الرئيسي والسبب المباشر في تحويل قدرات بنات الدولة إلى إنجازات ملموسة على أرض الواقع بالوقوف على منصات التتويج»، وتابع: «الكل يعلم أيضاً أن تمكين المرأة هو هدف أساسي لقيادة الدولة، وتم اتخاذ الخطوات اللازمة كافة لذلك، والدليل تبوؤ المرأة الإماراتية الكثير من المناصب القيادية في الدولة».

وأسرد: «(أم الإمارات) حرصت حتى قبل تأسيس الاتحاد النسائي عام 1975 على أن يكون للمرأة دور فاعل في المجتمع، من خلال سن القوانين واتخاذ الإجراءات التي كانت مبكرة وملهمة للمنطقة بشكل عام».

وقال: «أبوظبي للإعلام شريك أساسي في المؤتمر الدولي لرياضة المرأة منذ نسخته الأولى قبل أربع سنوات، ونحرص دائماً عل نقل الصورة بشكل يساهم في تطوير العمل الرياضي بشكل عام والنشاطات الرياضية بشكل خاص»، وأكد أن الإمارات كانت ملهمة في تغيير صورة المرأة الرياضية، خصوصاً في المنطقة الخليجية، بعد أن نقلت فعالياتها المختلفة في الملاعب والميادين في أوقات كان يواجه الأمر نفسه صعوبات جمة في المنطقة الخليجية بشكل عام.

وأشار إلى أن صورة المرأة الإماراتية الرياضية جاءت متزنة تماماً وملائمة للعادات والتقاليد في الدولة أيضاً، ولم تمسها على الإطلاق، وهي السياسة التي انتهجها الإعلام بشكل عام و«أبوظبي للإعلام» بشكل خاص.

وعبر سعادة الدكتور علي بن تميم عن فخره الشديد بالمشاركة في فعاليات المؤتمر، مؤكداً أن «أبوظبي للإعلام» تسخر كل منصاتها لنجاح الحدث ولنقل الصورة الرائعة للفعاليات والجلسات للعالم أجمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا