• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

يشغلون 20 فيلا من أصل 500 بالمنطقة

المتضررون من «هبوطات» شعاب الأشخر يستعجلون حلول البلدية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يوليو 2015

محسن البوشي

محسن البوشي (العين)

جدد مواطنون متضررون من مشكلة هبوط أرضيات الفلل السكنية الخاصة بهم بمنطقة شعاب الأشخر في العين مطالباتهم بضرورة إيجاد الحلول الجذرية للمشكلة وتنفيذها فوراً، مع توفير ضمانات سلامة الأساسات الخرسانية للمساكن من الناحية الإنشائية منعاً للتداعيات المحتملة مع صيانة الفلل المتضررة.

وثمن أصحاب الفلل المتضررة -البالغ عددها نحو 20 فيلا من أصل 500 فيلا تقريبا- اجتهادات البلدية واهتمامها بوضع حل جذري للمشكلة بالتعاون مع الجهات الأخرى المعنية، معربين عن أملهم أن تترجم هذه الاجتهادات والاقتراحات الى حلول واقعية على الأرض، تضع حدا لمعاناتهم بعيدا عن الحلول التي لم تتجاوز حتى الآن حدود الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي.

انتقلت «الاتحاد» إلى منطقة شعاب الأشخر في العين للوقوف ميدانيا على طبيعة وأبعاد المشكلة وتفقدت بصحبة مجموعة من المواطنين عددا من الفلل السكنية المتضررة، وموقعا لمشروع فيلا جديدة تحت الإنشاء في نطاق الفلل المتضررة، حيث لوحظ وجود تجمع للمياه الجوفية المتجددة في الموقع.

واستعرض حارب سعيد حارب الشامسي أحد المواطنين المتضررين طبيعة المشكلة- التي تنحصر في البلوك رقم (7) الذي يشمل منطقة حي الشيخ زايد في المنطقة ـ ولخصها في وجود هبوطات في أرضيات الفلل المتضررة نتج عنها وجود تشققات واضحة في بعض جوانب المبنى، خاصة في مناطق تلاقى الأرضيات بالجدران.

وأوضح الشامسي أنه بدا وغالبية المواطنين المتضررين أعمال الإنشاءات في الفلل الخاصة بهم في المنطقة عام 2006 وبعد انتهاء الأعمال الإنشائية والتشطيبات انتقلوا إلى السكن مع عائلاتهم في الفلل الجديدة يحدوهم الأمل في مستقبل أفضل لهم ولأبنائهم، ولم تمض سوى سنوات قليلة حتى أطلت المشكلة براسها قبل عامين تقريبا، حيث لاحظوا أن أسطح أرضيات المجالس والصالات والغرف في الطابق الأرضي لم تعد مستوية لوجود هبوطات بنسب متفاوتة نتج عنها اقتلاع «ألواح السيراميك» وظهور شقوق في بعض الزوايا والأركان خاصة في مناطق تلاقي الارضيات مع الجدران. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض