• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

دراسة

المجندون الأميركيون الجدد أكثر عرضة للانتحار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يوليو 2015

الاتحاد (وكالات)

الاتحاد (وكالات)

كشفت دراسة حديثة أن محاولات الانتحار في الجيش الأميركي أثناء الحرب أكثر شيوعاً بين المجندين الجدد، الذين لم يتم نشرهم على جبهات القتال، في حين من المحتمل بدرجة أقل أن يلجأ الضباط إلى محاولة إنهاء حياتهم، لافتة إلى تضاعف حالات انتحار الجنود الأميركيين خلال الأعوام العشرة الماضية.

وأشارت الدراسة التي أعدها فريق من الباحثين بقيادة الدكتور «روبرت أورسانو» أستاذ علم النفس في «يونيفورمد سيرفسيز»، إلى أن محاولات الانتحار تكون أكثر شيوعاً بين النساء والمجندين الذين لم يكملوا دراستهم الثانوية.

وأفاد «أورسانو» بأن مشكلة الانتحار التي أرقت الجيش الأميركي في السنوات الأخيرة حظيت باهتمام كبير، ومحاولات كثيرة لفهمها، وفي بعض الأحيان يكون وراءها عوامل مختلفة، مضيفاً: «إنها تمثل فرصة للتدخل».

وحللت الدراسة سجلات نحو عشرة آلاف محاولة انتحار بين زهاء مليون جندي في الخدمة أثناء الحربين في أفغانستان والعراق، خلال الفترة من 2004 إلى 2009، ويأتي ذلك مقارنة مع 569 حالة انتحار في الجيش كشف عنها باحثون خلال الفترة نفسها، في مرحلة مختلفة من الدراسة العام الماضي.

وذكرت الدراسة أن معدل محاولات الانتحار بلغ 377 حالة بين كل مائة ألف جندي مقابل 28 حالة بين كل مائة ألف ضابط، في حين كانت محاولات وحالات الانتحار أكثر شيوعاً بين البيض مقارنة بالسود والإسبان، كما كانت شائعة بين المجندين الجدد وغير الحاصلين على مؤهل جامعي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا