• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م
  01:05    قوى المعارضة السورية تبدأ اجتماعها في الرياض وسط ضغوط للتوصل الى تسوية        01:43    الحريري يقول في كلمة مذاعة تلفزيونيا إنه ملتزم بالتعاون مع عون        01:44     الحريري: الرئيس طلب مني التريث في استقالتي وأبديت تجاوبا        01:45     الجبير: سنوفر الدعم للمعارضة السورية للخروج من مؤتمر الرياض في صف واحد    

ولي عهد أم القيوين: شبابنا صمام الأمان وعماد الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 نوفمبر 2017

أم القيوين (الاتحاد)

أكد سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا، ولي عهد أم القيوين، أن شبابنا هم وقود دولة الإمارات العربية المتحدة الحقيقي وصمام الأمان، وهم ثروة الأمم وقادتها، ولهم دورٌ مهمٌ في بناء المجتمع متمثلاً بحضاراته، وإنجازاته، وتقدمه وتطوره، فهم عماد الوطن والأمة، وهم من ينهضون به، ومن يساهمون في نجاحه.

وأشار سموه إلى أن الإمارة على استعداد كامل لدعم الشباب واستثمار طاقاتهم وجهودهم لخدمة المجتمع والنهوض به، ولإحراز التقدّم والتطّور على الصعد كافة التي تصب في خدمة الدولة والإمارة، دعماً للرؤية الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله.

جاء ذلك بمناسبة إعلان مجلس الإمارات للشباب والمجلس التنفيذي لإمارة أم القيوين عن تشكيل الدورة الثانية لمجلس أم القيوين للشباب، والمكوّن من سبعة أعضاء وقع عليهم الاختيار بناءً على مؤهلاتهم العلمية وخبراتهم العملية، حيث أثبتت المنافسة، من خلال الترشيح لعضوية المجلس، على أن شباب دولة الإمارات يحملون مؤهلات ومهارات تؤهلهم للانضمام لعضوية المجالس الشبابية، والمشاركة في وضع المبادرات التي تساهم في تطوير منظومة العمل الشبابي في الدولة. وبهذه المناسبة، قالت معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب، رئيس مجلس الإمارات للشباب: «دولة الإمارات تولي الشباب اهتماماً كبيراً، إدراكاً منها لأهمية دورهم في صناعة المستقبل، بما يمتلكون من طاقات وإمكانات متميزة، وقدرة على التواصل والانفتاح والتفاعل مع المستجدات، ومواكبة التطورات والتعامل مع التكنولوجيا الحديثة وتطويعها للخدمات التي يمكن الاستفادة منها، وتوظيفها في خدمة أهداف مجتمعهم ووطنهم». وأكدت أن الشباب يتمتعون بإمكانات عالية ومهارات إبداعية لا بد من استثمارها لتحقيق التطور الذي تسعى إليه دولتنا في المجالات كافة، مشيرةً إلى أن تشكيل مجالس الشباب في دورتها الثانية، يعكس توجهات الدولة وحكومتها بالاعتماد على طاقات الشباب في تحقيق الأهداف والرؤى الوطنية التي تأتي في أولويتها الشباب. وأشارت معاليها إلى حرص مجلس الإمارات للشباب على توفير الأدوات اللازمة لتطوير قدرات الشباب الإماراتي الذين يعتبرون عماد مستقبل الوطن، وذلك من خلال إبرام مذكرات تفاهم مع مختلف الجهات والدوائر والمؤسسات الحكومية والخاصة لصقل مهاراتهم واكتشاف قدراتهم الإبداعية وتسخيرها لخدمة الوطن، وذلك من منطلق الإيمان بالمواهب الشابة التي لها دور كبير وفعال في الإنجازات التي حققتها الإمارات في مختلف الصعد.

من جانبه، أشار حميد راشد حميد الشامسي، أمين عام المجلس التنفيذي لإمارة أم القيوين، إلى أن فئة الشباب في الدولة تحظى باهتمام كبير من قيادتنا الرشيدة لمواكبة التقدم والتطور، وهم ثروة الوطن.

وضم المجلس كلاً من: إبراهيم محمد آل علي، وفاطمة عارف الصقال، وعبدالله آل علي، وآمنة منقوش آل علي، وشيخة أحمد الشامسي، وعائشة علي آل علي، وسعيد محمد البلوشي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا