• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

إغلاق 300 مكتب طباعة

«إقامة دبي» تدشن المركز الثالث لخدمات «آمر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 نوفمبر 2017

تحرير الأمير (دبي)

دشنت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، المركز الثالث لخدمات آمر، بشارع الاتحاد، وذلك ضمن خطة لإحلال مكاتب الطباعة وعددها 600 مكتب منتشرة في جميع مناطق الإمارة حالياً واستبدالها بمراكز آمر، فيما يتوقع افتتاح 12 مركزاً خلال الفترة المقبلة ليصبح عدد مراكز خدمات آمر في الإمارة 15 مركزاً نموذجياً، وفق ما أدلى به اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب.وتقدم المراكز جميع الخدمات نيابة عن مكاتب الطباعة التي شهدت شكاوى متعددة من المراجعين، ما أدى لإغلاق نحو 300 مكتب طباعة وبقية المكاتب وضعت قيد الدراسة والتقييم لاستبدالها بمراكز آمر التي تسعى إلى تقديم أفضل الخدمات للمتعاملين من خلال هوية متميزة وديناميكية متطورة على مدار الـ 24 ساعة في جميع أيام الأسبوع وبجودة عالية

وأكد اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب عقب افتتاح فرع مركز خدمات آمر الجديد بشارع الاتحاد في دبي لينضم إلى مجموعة مراكز خدمات آمر، يلبي الأهداف والغايات الموضوعة لمراكز الخدمة كي تكون مراكز نموذجية لتقديم الخدمات الذكية.وتتيح مراكز خدمات آمر تقديم خدمات إقامة دبي المتمثلة في خدمات طباعة الإقامة وإذونات الدخول، ومنها إصدار إذن دخول الإقامة، وتثبيت وتجديد الإقامة وإصدار تعديل وضع، وفصل وإلغاء الإقامة وتغيير الإقامة إلى جواز جديد، وزيارة قصيرة وطويلة وتعديل صلاحية تأشيرة الدخول عند الوصول. إلى جانب الخدمات التي تقدمها الجهات الحكومية الأخرى.وأضاف: «نسعى بتكاتفنا مع الدوائر الحكومية وتوحيد جهودنا في تطوير خدمات شاملة تسهل حياة الناس وتمكنهم من إنجاز معاملاتهم بأقل وقت وجهد وفي مكان واحد، لتوفير تجربة حياة مميزة لجميع المواطنين والمقيمين والزائرين مما يحقق الأهداف المرجوة لحكومتنا الرشيدة في ضمان توفير التسهيلات كافة لتكون دبي الأولى عالمياً في السعادة والرضا عن الخدمات الحكومية».وأشار المري إلى أن المراكز الجديدة تلبي الأهداف والغايات الموضوعة لمراكز الخدمة، كما تعمل على تطبيق مبدأ الشفافية في العلاقة بين المتعامل والإدارة، ما يزيد من تفاعل المتعاملين مع الإدارة، عبر الإدلاء بمقترحاتهم وتحسين أداء العمل والارتقاء برضا المتعاملين، وإسعادهم وتوفير وقتهم وجهدهم، مشيراً إلى الحرص على التعاون مع المؤسسات المحلية في الإمارة والمؤسسات الاتحادية الراغبة في تقديم خدماتها، عبر المراكز الشاملة المنتشرة في الإمارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا