• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

عدد هائل من الوثائق يكشف تفاصيل التهرب

«وثائق بارادايز».. تسريبات جديدة تفضح زبائن الملاذات الضريبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 نوفمبر 2017

واشنطن (أ ف ب)

كشف تحقيق صحفي دولي مستنداً إلى تسريب عدد هائل من الوثائق تفاصيل حول دوائر عالمية للتهرب الضريبي، من وزير أميركي يعقد صفقات مع مقربين من الرئيس الروسي إلى استثمارات لملكة بريطانية في جزر برمودا.

وبعد 18 شهراً على «وثائق بنما» التي تتعلق بالتهرب الضريبي، بدأ الكونسورسيوم الدولي للصحفيين الاستقصائيين «آي سي آي جي» الذي يضم 96 وسيلة إعلام في 67 بلداً، كشف «وثائق بارادايز». وكشفت المعلومات استناداً إلى 13.5 مليون وثيقة مالية قادمة خصوصاً من مكتب دولي للمحاماة مقره برمودا ويحمل اسم «ابلباي». وقد حصلت على هذه الوثائق صحيفة «سوددويتشه تسايتونغ» الألمانية.

وتشير الوثائق التي جاءت من مكتب «ابلباي» خصوصاً إلى أن وزير التجارة الأميركي وليبور روس أبقى على مساهماته في شركة للنقل البحري على علاقة وثيقة مع ثري روسي فرضت عليه عقوبات أميركية ومع صهر للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كما ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز».

وذكرت الـ «بي بي سي» وصحيفة «ذي غارديان» أن حوالي عشرة ملايين جنيه إسترليني (11.3 مليون يورو) من أموال الملكة البريطانية استُثمرت في جزر كايمان وبرمودا. من جهتها، كشفت صحيفة «تورونتو ستار» في كندا أن الملياردير ستيفن برونفمان الذي يرئس الشركة السابقة لإنتاج النبيذ والمشروبات الكحولية «سيغرام» وظف مع راعيه ليو كولبر ستين مليون دولار (52 مليون يورو) في شركة اوف شور في جززر كايمان.

وبرونفمان، صديق جاستن ترودو، والذي كان مسؤولاً عن جمع التبرعات خلال الحملة الانتخابية في 2015 لحساب الحزب الليبرالي الكندي، يمكن أن يسبب إرباكا لرئيس الوزراء الذي انتخب بناءً على وعود بتقليص الفوارق الاجتماعية وتحقيق العدالة الضريبية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا