• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

قلة التعليم تنقص العمر بـ 10 سنوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يوليو 2015

الاتحاد نت

وجد باحثون أميركيون أن نقص التعليم مميت تماما مثل عادة التدخين، وأنه ينقص 10 سنوات من عمر الإنسان.

وقال أحد الباحثين في جامعة كولورادو إن ترك المدرسة بدون شهادة مناسبة يترك الناس عرضة لخطر الحياة مع سوء التغذية، وساعات العمل الطويلة في العمل اليدوي وتدهور الصحة النفسية.

وأشارت البيانات السكانية، التي درسها الباحثون في الولايات المتحدة وتعود إلى 1925 لتحديد كيف أن مستويات التعليم أثرت في الوفيات على مر الزمن، إلى أن "السياسات والتدخلات التي تعمل على تحسين التحصيل العلمي يمكن أن تحسن بشكل كبير بالبقاء على قيد الحياة لا سيما في ضوء اتساع الفوارق التعليمية".

وقال الباحث المشارك في الدراسة الدكتور باتريك كروغر، أستاذ مساعد في قسم العلوم الصحية والسلوكية في جامعة كولورادو دنفر "ما لم تتغير هذه الاتجاهات، فالوفيات التي تعزى إلى التعليم المنخفض ستستمر في الزيادة مستقبلاً".

وذكرت الدراسة، التي نشرت نتائجها صحيفة "تليجراف" البريطانية، أن نحو 6000 تلميذ في السنة يفشلون في تحقيق أي مؤهلات، في حين يحصل 47 ألف طالب على أقل من الشهادة الثانوية العامة، ما جعل الباحثين  يفكرون في إنقاذ الآلاف من الأرواح من خلال تعليم أفضل.

واستمرت الأبحاث التي تجعل من انخفاض التعليم سبباً للوفاة، إذ قالت دراسات تعود لـ (1925، 1935 ، 1945) إن التفاوت في معدل الوفيات في جميع أنحاء مستويات التعليم المختلفة اتسعت بشكل كبير مع مرور الوقت.

وأكدت دراسة بريطانية حديثة انخفاض معدلات الوفيات بين الحاصلين على الشهادة الثانوية، وأقل من ذلك بين ذوي الشهادات الجامعية.

ولفتت الدراسة إلى ضرورة تغيير السياسة الصحية العامة، والاتجاه للتعليم لأنه المنبع الأساسي لسياسة صحية أفضل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا