• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مخاطباًً الطلاب المتفوقين في الجامعات والكليات العسكرية الوطنية

محمد بن راشد: أنتم الأركان التي يستند عليها الوطن وفرسانه الذين يتقدمون الركب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يوليو 2015

دبي (وام)

دبي (وام)

أعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عن اعتزازه بلقاء الطلبة المتفوقين في الجامعات والكليات العسكرية الوطنية من صناع المستقبل وثروته وأمله معتبراً سموه أن النجاح لا يكفي كي نصل إلى الرقم واحد وتحقيق رؤية دولة الإمارات 2021، وأضاف سموه نريد منكم ومن كل أجيال الوطن التفوق في الدراسة والابتكار والعمل لأن التفوق يدوم إلى الأبد والنجاح يبقى مدى الحياة.

وتساءل سموه « كيف للبنيان أن يقوم دون أركان وكيف للخيل أن تنتصر دون فرسان؟؟» فأنتم الأركان التي يستند ويقوم عليها الوطن وأنتم الفرسان الذين يتقدمون الركب فكونوا مؤمنين بقدراتكم وطاقتكم الإيجابية مؤمنين بالله أولًا وأخيراً ومؤمنين بدولتكم أوفياء لترابها ولقيم المواطنة التي نعليها بالوفاء والإخلاص والتضحية « فشعب لايعرف الولاء والوفاء.. شعب لايعرف التقدم» وفقكم الله لما فيه خيركم وخير وطنكم وأهليكم، جاء ذلك لدى لقاء سموه الطلبة المتفوقين في الجامعات والكليات العسكرية الوطنية في قصر سموه في زعبيل مساء أمس، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وذلك في أمسية رمضانية تجلت فيها روحانية الشهر المبارك وأريحية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الذي يحب الخير وأهله والتفوق وصانعيه ليس في المدرسة والجامعة وحسب بل في العمل والإنتاج والابتكار والتميز.

ورحب سموه بأبنائه وبناته الطلبة مبدياً شعوراً أبوياً حانياً خلال تجاذبه والطلبة أطراف الحديث حول العلم والتعلم واكتساب المعرفة والتفوق وخاطبهم سموه « أنتم المستقبل لهذا الوطن العزيز وأنتم القيادات المستقبلية التي نعول عليها في البناء والتنمية والتقدم في شتى ميادين العلم والمعرفة والاقتصاد والثقافة والرياضة والطب وما إلى ذلك».

من جهتهم فقد أعرب الطلبة المتفوقون عن سعادتهم واعتزازهم بلقاء سموه والاستئناس بتوجيهاته الأبوية الكريمة مؤكدين أمام سموه أنهم فخورون بانتمائهم الوطني وبقيادتهم المعطاءة التي توفر لهم ولكل أبناء وبنات الوطن فرص الحياة الكريمة وسط بيئة عائلية جامعة وحاضنة لجميع أبناء وبنات دولة الإمارات تسودها العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص في مجتمع ينهل أفراده من القيم والأخلاق والعادات العربية الأصيلة التي أرساها الآباء المؤسسون لدولتنا الحديثة وترعاها وتنميها قيادتنا الحكيمة وعلى رأسها صاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الوالد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله.

حضر اللقاء معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء ومعالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي وعدد من القيادات التعليمية في الدولة.

وقد تناول الجميع طعام الإفطار إلى مأدبة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الرمضانية العامرة بعد أن أدوا صلاة المغرب جماعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض