• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اتفاقية تعاون بين هيئة تنمية المجتمع وإسلامية دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يوليو 2015

دبي (الاتحاد)

شهدت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بمقرها في الممزر بدبي توقيع اتفاقية تعاون مشترك بينها وبين هيئة تنمية المجتمع بدبي صباح الأربعاء الموافق 8 يوليو 2015م. والتي تتيح للوحدات التنظيمية التابعة لكل من الطرفين الدخول في مجالات تعاون مشتركة لتعزيز مفهوم الشراكة القائمة بينهما ووضعها موضع التنفيذ حسب المتفق عليه بينهما. وقد وقع خالد محمد الكمدة المدير العام لهيئة تنمية المجتمع بدبي، والدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني المدير العام لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي هذه الاتفاقية، التي توّكد على ضرورة تحقيق المنفعة المتبادلة من خلال رسم إطار علاقات الشراكة بين الطرفين وحدودها، وكذلك تبادل التجارب والخبرات والمنفعة من خلال المقارنات المعيارية والاطلاع على أفضل الممارسات بما يحقق الارتقاء بالأداء المؤسسي، وإدامة الاتصال والتواصل بين الطرفين لتحقيق المصالح المشتركة التي تصب في مصلحة إمارة دبي، وتبادل المعلومات والدراسات ذات العلاقة باختصاصات الطرفين ومجال عملهما، والعمل المشترك لتحسين أداء العمليات ووضع إجراء مشترك وتطوير خدمات المتعاملين. وبيّن الدكتور حمد الشيباني المدير العام للدائرة: بأنّ هذه الاتفاقية تعزز حرص دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي على تعميق علاقتها بالهيئات والدوائر الحيوية على مستوى الإمارة والدولة، وأنّها توثق جسور التعاون مع الهيئة، وتفتح آفاق تبادل الخبرات بكافة المجالات المشتركة، وتحقق التكامل في علاقات العمل، والشراكة الاستراتيجية بين جميع الجهات المسؤولة في إمارة دبي، وبالنتيجة تجعل من المسيرة متكاملة الأطراف في تدعيم المشاركات التنموية، وروح التعاون في خدمة الوطن والمواطن. وبدوره أشاد خالد الكمدة مدير عام الهيئة بدور دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي وتعاونها وترحيبها بهذه الاتفاقية، لدعم التنمية المجتمعية، وتوفير حياة كريمة لمواطني إمارة دبي وصولاً إلى تحقيق أهداف خطة دبي الاستراتيجية. وبيّن الكمدة أن الهيئة تسعد من خلال الاتفاقية بالمشاركة في الدورات الشرعية التي تقيمها الدائرة، وأنها ملتزمة بتوفير دورات تدريبية للعاملين لدى الدائرة، ولاسيما في مجال الإعاقة والأشخاص الأكثر عرضة للضرر، وعلى تنفيذ بقية بنود الاتفاقية، وتعزيز تطويرها من خلال اجتماعات دورية منتظمة مع الدائرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض