• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الولع بالتكنولوجيا يدفعلشراء أحدثالإلكترونيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يوليو 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

تتجه الغالبية من المستهلكين إلى شراء الأجهزة الإلكترونية باهظة الثمن نتيجة الولع بالتكنولوجيا واقتناء الأحدث من المنتجات فور طرحها بالأسواق، بحسب خبراء في قطاع مبيعات الإلكترونيات.

وارتفع إجمالي مبيعات وحدات الهواتف المتحركة المباعة في الإمارات خلال العام الماضي بنسبة 27% لتصل إلى 6,5 مليون وحدة تقدر قيمتها بنحو 7 مليارات درهم، مقابل 5,1 مليون وحدة خلال 2013، بحسب «أي دي سي» العالمية المتخصصة في بحوث الاتصالات وتقنية المعلومات.

واستحوذت الهواتف الذكية من الفئة الأولى والتي يزيد سعرها على 1835 درهماً «500 دولار» على نحو 15% من عدد الهواتف المتحركة المباعة في الإمارات خلال 2014، كما استحوذت الهواتف الذكية من الفئة الأولى على نحو 45% من إجمالي قيمة مبيعات الهواتف في الدولة.

وقال عباس فرض الله، نائب مدير خدمة المتعاملين في شركة «شرف دي جي» لتوزيع الإلكترونيات الاستهلاكية: إن الغالبية العظمى من المستهلكين في الدولة تتجه إلى شراء الأجهزة الإلكترونية باهظة الثمن نتيجة ولعهم بالتكنولوجيا والذي يدفعهم إلى اقتناء الأحدث دائماً.

وقال فرض الله لـ «الاتحاد» إن الشركات المصنعة للهواتف المحمولة تخاطب دائماً مشاعر المولعين بالتقنية فتقوم بتغذية الأسواق بالعديد من الإصدارات الجديدة التي تحمل معها في كل مرة ميزة أو خاصية حديثة لجذب انتباه المستهلكين ولاسيما من فئة الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و35 عاماً.

وأضاف أن المواطنين في الإمارات هم الأكثر إقبالاً على شراء السلع والأجهزة الفاخرة فيما تتصدر الفئة العمرية من الشباب قائمة المتجهين إلى هذا النوع من الأجهزة كما تتفوق السيدات على الذكور حيث يكن أكثر حرصا على اقتناء الأحدث والأغلى.

من ناحيتها قالت نبيلة بوبال، مديرة أبحاث الهواتف الذكية بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا في الشركة: إن الإمارات سجلت أعلى نسبة لانتشار الهواتف الذكية في دول المنطقة، حيث تجاوزت 78% خلال الربع الأخير من العام الماضي، بعدما سجلت 76% بالربع الثالث من ذات العام. وأضافت أنه بناء على المعلومات الواردة التي جمعتها «أي دي سي» من الشركات الموزعة، شكلت الهواتف الذكية نحو 73% من مجموع شحنات الهواتف المتحركة لدول الخليج خلال العام 2014 مقابل 27% للهواتف التقليدية.

وأرجعت بوبال النمو الكبير في مبيعات الهواتف المتحركة في الدولة إلى القدرة الشرائية والانتعاشة الاقتصادية وطرح الشركات لطرز جديدة من الهواتف الذكية التي لاقت إقبالاً كبيراً من المستخدمين في السوقين المحلي والعالمي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض